القادة العرب ينتصرون لشعوبهم فى أزمة كورون

 

بادىء ذى بدء فان هذا العنوان فى رأيىء انا وضعته لمقالى بضميرى بحيادية كاملة عنوان واقعى مائة فى المائة ….لقد كانت سرعة انتشار فيروس كورونا علامة فارقة فى تاريخ الشعوب بالعصر الحديث ..فقد عصف فيروس كورونا بدول كانت فى مصاف الدول الكبرى سياسيا واقتصاديا وصحيا وعسكريا فتحولت تلك الدول بفعل فشل قادتها إلى دول صغرى أمام أزمة كورونا ..على العكس مما حدث فى بلادنا العربية فرغم معاناة عدد من الدول العربيه من متاعب اقتصادية إلا أن تلك الدول لم تهتم سوى بحماية مواطنيها بكافة السبل بل إن مصر وهى كبرى الدول العربية قد خصصت عشرات من رحلات الطيران لإعادة العالقين من كافة دول العالم ثم عند عودتهم تعزلهم فى حجر صحى بفنادق 5 نجوم لمدة 14 يوما على نفقة الدولة مع إقامة و 3وجبات يوميا …وفى بداية الأزمة خصص الرئيس السيسي 100 مليار جنيه مصرى لمواجهة الأزمة بل وأرسلت مصر معونات طبية للصين ومرتين لإيطاليا والأخوة فى غزة فى رسائل صداقة وإنسانية ..بل إن 14 طبيبا صوماليا سافروا إلى إيطاليا لمساعدتها فى هذه الأزمة العنيفه ……..وفعل أغلب قادة الدول العربية الكثير حقيقة مع شعوبهم مثلا الملك سلمان أعلن علاج ومساعدة جميع المقيمين حتى لو انتهت إقامتهم وفى الإمارات تم اتخاذ كل الإجراءات على أعلى مستوى وسحب ملك المغرب 3 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي لمواجهة كورونا وتداعياته …..وعلى الجانب الآخر فشل قادة غربيون فى التعامل الجاد مع الأزمة حتى تفاقمت ولم تهتم بعض تلك الدول بإعادة ابناءها إلى اوطانهم وإزاء ذلك تمسك 700 سائح اجنبى بالبقاء فى مصر وعدم مغادرة البلاد وذلك بعد أن عالجت مصر عدد منهم ومددت اقامتهم وساعدتهم فقدموا رسائل شكر لمصر . …وتلك رسالة إنسانية أخرى سامية ….حفظ الله بلادنا والعالم من كل مكروه وسوء

1 تعليقك

  1. Avatar فتحي أبو المجد

    مقال جميل جدا ورائع للأستاذ معتز صلاح الدين .. عن أزمة كرونا في العالم وتحرك القادة العرب تجاه الأزمة .. ما أعجبني هو ابراز دور مصر وقيادتها السياسية الواعية بعمق الأزمة .. والحلول السريعة .. وتحركها الحكومي النشط .. لكن كاتبنا لم يتكلم عن الدور التطوعي للجمعيات والمؤسسات الأهلية وبعض الأحزاب .. وان كانت ضعيفة لكنها فعلت ما يمكن لها .. بقي دور الشعب المصري الذي استجاب رغم ظروفه الاقتصادية لدواعي الحظر والاغلاق .. ثقة في بلده وحكومته جعلته بطلا ثانيا بعد الهيئات الصحية .. بعد أن رأي بعينيه مدي الجهد المبذول .. فمنح الهيئات الطبية والصحية العاملة جيش مصر الأبيض كما أطلق علي لاعبنا الكبير محمد صلاح سابقا فخر العرب .. شكرا للكاتب ودعوات صادقة للامة العربية والعالم أجمع بتجاوز الأزمة سريعا بإذن الله .. فتحي أبو المجد – مصر العربية

اترك رد