ولدي .. بكل ما اوتيت من لهفة

 
لوحة للفنان مؤيد محسن

عندما أصبحت ذنبك
وتقوس ظهر البسمة
وراحت عيونك تبحث عن التفاتاتي القديمة
لم تبصر حزني
ولم تعي موتي
لم تكن لك انفاسي مواربة
ولا حزن عيني صحراء بور
يا ولدي

انا من اتى لغيماتك البيض ثقل المطر
وتلك الرغبات الفتية
كنت اجمعها لك
دفئا يلملم حيرتك حين ضجر

ياو.لدي
لم تفرح بي امي حين ولدتني
جئت الى الدنيا
ملوثة بخطاياها الاولى
لم اعبر حدود جسدي الانثوي
ولا قضبان الالسنة
ولا محاكم التاريخ
ترنيمة انا منذ عهد قابيل وهابيل
صراعهما الابدي
وتفاحتي ما زالت بيدي مقضومة

مبللة بعار لم افقه كنهه يوما
يا ولدي …
بكل ما اوتيت من لهفة
اقترف حبل الخروج
وضع يدك على شغاف قلبك وقل
بكل ما اوتيت من لهفة
انت أمي ..

لا تعليقات

اترك رد