الملاعب الخالية تحزن الرياضيين والجميع بانتظار عودة الدوري

 

مازالت ثورة تشرين تلقي بظلالها على ملاعبنا وتتركها خالية تثير حزن عشاق اللعبة وعلى الرغم من اقرارنا بان الكثير من المتابعين والجمهورانصرفوا مؤقتا لهدف أسمى الا ان اتحاد الكرة مدفوعا برغبة الاندية واللاعبين يسعى لاعادة دورة الحياة لكرتنا خاصة وان توقف اللعبة يؤثر على مسيرة منتخبنا الوطني الذي يتصدر مجموعته بتصفيات كأس العالم 2022 وامامه فرصة متاحة للانتقال الى الدور النهائي من هذه التصفيات .
ونتيجة لهذه الضغوط اتخذ الاتحاد بداية خطوات اعادة الدوري عن طريق اللجوء الى تقسيم فرق الدوري لثلاث مجموعات تلعب في ثلاث محافظات باقليم كردستان.

الا ان الضمانات الجديدة التي حصلت عليها لاستكمال بطولة الدوري في العاصمة بغداد والمحافظات جعلت الاتحاد يغير طريقة تعاطيه مع الازمة لذلك قررت لجنة المسابقات في الاتحاد العراقي لكرة القدم إعادة آلية الدوري الممتاز باجراء قرعة الدوري وفق الآلية الجديدة حيث سيتم اعتماد دوري بمجموعتين بطريقة الذهاب والإياب.

وسيكون التأهل من نصيب صاحبي المركزين الأول والثاني بالمجموعتين لتحديد هوية بطل الدوري والوصيف.

وحدد الاتحاد موعد انطلاق الدوري في 16 من الشهر الجاري، ولا توجد نية في تغيير الموعد خصوصا وأن جميع الأندية مستعدة لبدء المسابقة.
وعلى العموم سيكون انطلاق الدوري فرصة للاعبي المنتخب للعودة الى أجواء المباريات تمهيدا للاستعداد في الدخول بعملية التحضير الجدية لمباريات التصفيات العالمية في آذار المقبل .

لا تعليقات

اترك رد