حقائق علمية حول عيد الميلاد

 

هل عيد الميلاد مصدر سرور أم مصدر إرهاق؟
إليكم خمس حقائق علمية حول عيد الميلاد المجيد:

الغناء يقلل التوتر ويزيد الترابط الاجتماعي :
تعد أغاني عيد الميلاد جزءًا مهمًا من تقاليد عيد الميلاد لدى العديد من العائلات. وقد أظهرت دراسة من جامعة ميشيغان أن هذا التقليد يمكن أن يزيد من الرفاه البدني والنفسي وكذلك يزيد الروابط الاجتماعية بين الأشخاص الذين يغنون معًا ( كيلر ورفاقه ، 2015). في هذه الدراسة ، تفحص في الكيمياء العصبية والتدفق الاجتماعي للغناء الجماعي فوجد الباحثون أن الغناء الجماعي يؤدي إلى انخفاض هرمونقشر الكظر (ACTH) الذي يشكل علامة على الإجهاد والإثارة. وبالتالي، يبدو أن الغناء الجماعي يقلل من التوتر. علاوة على ذلك ، يؤدي الغناء الجماعي المرتجل إلى زيادةالأوكسيتوسين وهو هرمون تم يقوي الارتباط الاجتماعي لدى البشر. هذا يدل على أن الغناء الجماعي يزيد من الارتباط الاجتماعي بين الأشخاص الذين يغنون.

شبكة روح عيد الميلاد في الدماغ
استخدم الباحثون في هذه الدراسة (المكتوبة بطريقة ساخرة إلى حد ما) التصوير بالرنين المغناطيسي لتوطين روح عيد الميلاد في الدماغ البشري (هوغارد ورفاقه 2015)وتحقيقا لهذه الغاية ، قاموا بدراسةلعشرة أشخاص احتفلوا بعيد الميلاد وعشرة أشخاص لا يوجد لديهم تقليد عيد الميلاد. تم تعرض المشاركين لصور عيد الميلاد وتم فحص أدمغتهم في جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي.
كانت النتيجة أن الأشخاص الذين احتفلوابعيد الميلاد ظهرت عليهم زيادة في نشاط الدماغ عند عرض الصور ذات الصلة بعيد الميلاد في القشرة الحركية الحسيةوأمام المنطقة الحركية والمحرك الأساسي والقشرةوالفصيص الجداري عند مقارنة الضوابط دون تقليد عيد الميلاد. ارتبطت مناطق الدماغ هذه بالروحانيةوالحواس الجسدية والاعتراف بمشاعر الوجه في الدراسات السابقة. وخلص الباحثون إلى وجود شبكة روح عيد الميلاد في المخ ولكنهم لاحظواأيضًا بوضوح أنه يجب تفسير هذه النتائج بحذر وأن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لفهم سحر عيد الميلاد تمامًا.

إنفاق الأموال على الهدايا لأشخاص آخرين قد يجعلك أكثر سعادة من إنفاقها على نفسك:
أيمكن شراء السعادة بالمال؟ربما يمكن أن يحدث ذلك ولكن بطريقة غير متوقعة. فقد يكون شراء هدايا عيد الميلاد لجميع أحبائك مكلفًا ، لكن قد يكون أفضل طريقة لإنفاق الأموال لتعزيز السعادة الشخصية وفقًا للعلم. في احدى الدراسات في عام 2008 ، طلب الباحثون من المشاركين تقييم سعادتهم في الصباح. ثم أعطى العلماء لكل مشارك مظروفًا بالمال (إما 5 دولارات أو 20 دولارًا) اضطروا إلى إنفاقها حتى الساعة 5 مساءً في ذلك اليوم (دن ورفاقه 2008) .
تمبعد ذلك فرز المشاركين بشكل عشوائي لمجموعات إنفاق مختلفة وقد تم إخبارهم بضرورة إنفاق المال على فاتورةأو هدية لأنفسهم أوعلى شكل هدية لشخص آخر. و تم استدعاء المشاركين بعد الساعة 5:00 مساءً وكان عليهم الإبلاغ عن سعادتهم مرة أخرى. وبغض النظر عن المبلغ الذي يمكنهم دفعه ، أظهر المشاركون الذين اشتروا هدية لشخص آخر سعادة أكبر في فترة ما بعد الظهر من الأشخاص الذين صرفوا المبلغ على أنفسهم. وبالتالي ، فإن إنفاق المال لشراء هدية لشخص آخر يجعلك في الواقع أكثر سعادة من شراء هدية لنفسك.

الأزمات القلبية والعيد:
قد يكون عيد الميلاد متعبا للقلب وقد يكون مصدرا للإجهاد العاطفي وقد يكون مصدرا لأنماط حياة غير صحية تؤثر على صحة القلب . لقد أجريت إحدى الدراسات في عام 2016 في ولاية بنسلفانيا الأمريكية حول ارتباط عيد الميلاد بزيادة حالات الأزمات القلبية (شاه ورفاقه 2016) وتحقيقا لهذه الغاية قام الباحثون بتحليل حالات قبول المرضى في مركز اينشتاين الطبي في ولادية فيلادلفيا بين عامي 2003-2013 وقد خلصوا إلى نتيجة مفادها أن طقوس عيد الميلاد مرتبطة فعليا بزياد\ة معدلات الإصابة بالأزمات القلبية ووجدوا أن عيد الميلاد يرتبط بزيادة معدلات الضغط العاطفي والافراط في تناول الطعام وتقليل ممارسة الرياضة وتأجيل مواعيد المراجعات الطبية الأمر الذي يقود إلى فشل القلب في عمله وبالتالي زيادة عدد الأزمات القلبية خلال فترة العيد .

زيادة الوزن أثناء عطلة العيد:
تعد فترة العيد من الفترات التي يفرط فيها الإنسان في الراحة وبالتالي يزداد الوزن وفقا للدراسات العلمية . وقد أظهرت إحدى الدراسات (غارو ، 2000) التي أجريت عام 2000 أن عيد الميلاد يرتبط بزيادة الوزن بمعدل وسطي مقداره 500 غرام ومع يبدو أن زيادة الوزن قد تجاوزت المعدل خلال العقدين الأخيرين . وقد أجريت دراسة أخرى على حوالي 3000 مشارك من اليابان وألمانيا والولايات المتحدة في عام 2016 وتبين للباحثين أن زيادة الوزن خلال العيد كانت 600 غ للأمريكيين و800 غ للألمان و500 غ لليابانيين خلال إجازة العيد ( هيلندر ورفاقه 2016).

العنوان الأصلي للمقال مع المصدر:

Sebastian Ocklenburg, Ph.D. Five Scientific Findings About Christmas, Psychology Today , 2019
References
Dunn EW, Aknin LB, Norton MI. (2008). Spending money on others promotes happiness. Science, 319, 1687-1688.
Garrow J. (2000). Christmas factor and snacking. Lancet, 355, 8.
Helander EE, Wansink B, Chieh A. (2016). Weight Gain over the Holidays in Three Countries. N Engl J Med, 375, 1200-1202.

لا تعليقات

اترك رد