من سيرة الأولياء والصالحين بالسودان

 

* تعمدت اختيار كتاب” الطبقات” من مكتبتي الخاصة بمنزلي بالفيحاء شرق النيل إبان زيارتي القصيرة للسودان لأعيد قراءته في أستراليا لأنه أحد أهم المراجع في سيرة الأولياء والصالحين والعلماء والشعراء في السودان.
الكتاب من تاليف محمد النور بن ضيف الله حققه وعلق عليه يوسف فضل حسن، ويمتاز الكتاب بغزارة مادته وتنوع موضوعاته وأصالة أسلوبه وإن لم يشمل بالطبع كل الأولياء والصالحين والعلماء والشعراء، لكنه يعتبر مرجعاً تأريخياً لكل الدارسين والمهتمين بسيرة هذه القامات المؤثرة بالسودان.
* أحسن المحقق المدقق يوسف فضل حسن في الإستفادة من الملاحظات والمداخلات والتعليقات والتصويبات التي تلقاها من بعص المتابعين والمعنيين في تصويب بعض الأسماء والأماكن والروايات المذكورة في الكتاب.
ذكر يوسف فضل حسن أنه عند بداية بحثه عام 1964م عن المصادر التي تؤرخ لمملكة الفونج الإسلامية في السودان استرعى انتباهه كتاب الطبقات فأرجأ بحثه في تأريخ مملكة الفونج وتعلق بهذا الكتاب.
* تناول كتاب الطبقات بواكير الدعوة الإسلامية وانتشار اللغة العربية في السودان منذ أواسط القرن السابع الميلادي على يد التجار والمهاجرين العرب عبر طرق ثلاثة أولها مصر وثانيها الحجاز وثالتها المغرب.
* أكد الكتاب حقيقة إنتشار الإسلام سلمياً في السودان عبر الطرق الصوفية وكيف أن طلائع مشايخ الطرق الصوفية سعوا لنشر الإسلام بطرق مبسطة أساسها إتباع أسلوب خلقي وتعبدي.
* يكتسب هذا الكتاب المرجع أهميته من أنه أكد كيف انتشر الإسلام في السودان وفي أفريقيا عامة بروح المحبة والسلام والتعايش بعيداً عن الغلو والتطرف والعنف الدخيل على سماحة الإسلام واعتداله ووسطيته،العنف الذي انتشر مع تنامي التيارات الظلامية والتكفيرية التي لاتشبه الإسلام ولا سماحة اهل السودان.

لا تعليقات

اترك رد