” الذيول ” !!

 

معان وإستخدامات كثيرة لكلمة الذيل في قواميس ومعاجم اللغة العربية ، منها على سبيل المثال لاالحصر (ذنب طرفيّ في مؤخِّرة بعض الحيوانات ، ويكون غالبًا مستطيلاً متحرِّكًا متَّصلاً بالعمود الفقريّ كذيْل الفرس ، كما تعني : آخر كل شيء ، أسفل الثوب ، ذَيْلُ الحَيَوَانِ : ذَنَبُهُ ، ذيل الكتاب : ملحق وحاشية ، ذُيول المشكلة : ذُيول الأمر ، ذُيول الحادث : آثاره الباقية و نتائجه وعواقبه ، تعلّق بأذياله : إستنجد به ، رجَع يجرُّ أذيال الخيبة : لم يوفَّق في مسعاه ، ..الخ )(1).

العراقيون في السنوات الأخيرة تداولوا كثيرا هذه المفردة للإشارة الى عملاء الأجنبي ، حيث يبغون القول ، ان هؤلاء ذيول لايران ، وهؤلاء ذيول لأميركا وغيرهم ذيول للدولة الفلانية وغيرهم للجهة كذا وهكذا .

هؤلاء الذيول ممقوتون بشدة من أبناء الشعب العراقي على وجه التحديد ، كونهم يمثلون الخسة والنذالة والتبعية والأطماع والإنحراف الأخلاقي والتردي في قيم العقيدة والوطنية والتقاليد والعادات الحميدة ، ولامانع لديهم من الوشاية بأبناء جلدتهم وقتلهم أو تغييبهم قسرا .

لقد أسهم إحتلال العراق في نشأة هذه الذيول ، ثم ترعرعت بفضل الجهل والتجاهل ، وبفعل الضغائن والطائفية والمذهبية ، وصارت تصول وتجول في كل ميادين ومناحي الحياة ، بغض النظر عن مراكزها ومناصبها الوظيفية في الدولة ومكانتها في المجتمع ، وبمنأى عن الوعي والثقافة ، فهي أنفس أمارة بالسوء وميالة للخيانة والتجسس ، ومتعطشة للسحت الحرام .

واليوم حيث يعيش العراق أجواء الثورة الباحثة عن وطن ، بعد ان نزفت دماء زكية وزُهقت أرواح طاهرة ، وفي سبيلها خطف وغُيب وأعتُقل وهُجّرَ الكثير ، فقد بات تحقيق الرجاء قاب قوسين أو أدنى ، ولاحت بشائر النصر المؤزر، وسيستمر المسير حتى تطهير البلاد من دنس الطغاة و..الذيول!!.

1- بتصرف ، تعريف ومعنى الذيول ، المعاني ، 2010-2020

لا تعليقات

اترك رد