الشاعرة “دنيا ميخائيل” في احتفالية أدبية مع شعراء وكتاب أبناء العراق


 
على قاعة المركز الاكاديمي الاجتماعي في عنكاوا استضاف اتحاد الادباء والكتاب السريان يوم الاثنين 30 ايار 2016 الشاعرة العراقية المقيمة في الولايات المتحدة الأمريكية

على قاعة المركز الاكاديمي الاجتماعي في عنكاوا استضاف اتحاد الادباء والكتاب السريان يوم الاثنين 30 ايار 2016 الشاعرة العراقية المقيمة في الولايات المتحدة الأمريكية / ميشكان، دنيا ميخائيل في احتفالية أدبية وشعرية جميلة .في بداية اللقاء رحبت الاعلامية في قناة عشتار الفضائية سناء ماسيوس بالشاعرة والحضور، بعدها قدمت قراءة موجزة عن سيرتها الذاتية الزاخرة بالعطاء الشعري . ثم تحدثت الشاعرة وأكدت انه لقاء ومساء خاص ليس ككل الأماسي، حيث التقي فيه بنخبة متميزة من الشعراء والكتاب في الوطن بعد غياب دام اكثر من عشرين عاما.
ثم بدٲت بقرأءة عددا من قصائدها التي ضمتها مجاميعها الشعرية الست، التي صدرت بالعربية وخاصة مجموعتها الأخيرة (الحرب يعمل بجد)، وخلال قراءة قصيدتها الاولى صاحب ذلك عرضا لفيلم توثيقي يعبر عن حجم المأساة التي حلت بالعراقيين من جراء سيطرة داعش الارهابي على مدن وقرى في سهل نينوى والتهجير القسري.
وبعد الانتهاء من القراءات الشعرية بدأت المداخلات وكان لدى مداخلة حول تجربة الشاعرة دنيا ميخائيل لخصت فيها دراستي عن الشاعرة والموسومة ب(من اللاشيء تبدٲ كل الاشياء)..والمنشورة في كتاب (وهج القصيدة يقظة الذاكرة) والصادر عن دار تموز للطباعة والنشر في دمشق عام 2012 ، كما نشرت في جريدة الزمان الدولية (والمرفقة طيا).وقد ركزت مداخلتي حول عدد من المحاور لعل أهمها:

_ ان قصائد دنيا ميخائيل ترتكز على انفعالات وانطباعات وتخيلات الشاعرة.
_ تتسم قصائدها بجرأة الخطاب السردي والرؤيا.
_ نصوصها عبارة عن ومضات متتالية تتصاعد وتخفت مع تصاعد وخفوت الحدث .
_ من أجمل قصائدها في مجموعتها البكر (نزيف البحر) هي قصيدة (مطر) التي هي عبارة عن توليفات تستند على ترجمة معاناتها وحياتها وطفولتها في بغداد.
وبعد الانتهاء من مداخلتي قدمت كتاب (وهج القصيدة يقظة الذاكرة) هدية للشاعرة.

ومضات إبداعية من السيرة الذاتية
مواليد بغداد العام 1965.
شاعرة تكتب باللغتين العربية والانكليزية .
هاجرت الى الولايات المتحدة في التسعينيات من القرن الماضي .
حاصلة على بكالوريوس لغة انكليزية كلية الاداب / جامعة بغداد .
ماجستير آداب شرقية / جامعة “وين ستيت” الامريكية 2001
حصلت على العديد من الجوائز منها جائزة “كريسبي” للاداب والفنون 2003 .
جائزة حقوق الانسان في حرية الكتابة من الامم المتحدة .
جائزة الكتاب العربي الامريكي عن ديوانها “يوميات موجة خارج البحر” .

أعمالها المنشورة :
نزيف البحر، منشورات امال الزهاوي، بغداد، 1986.
مزامير الغياب / دار الاديب البغدادية / بغداد 1993 .
يوميات موجة خارج البحر/ دار الشؤون الثقافية / بغداد 1995
والطبعة الثانية صدرت عن دار عشتار / القاهرة 2000 .
على وشك الموسيقى / دار نقوش عربية / تونس 1997 .
الحرب تعمل بجد / دار المدى / دمشق 2001 .
الحرب تعمل بجد ومختارات شعرية أخرى / دار الغاوون / لبنان.

لا تعليقات

اترك رد