نص الغيمة

 

ماقالته الغيمة بالأمس
أدركَ أنّ الأرضَ ترث
القتل والخراب
ضفادع الأمس
تكتظ في ساحة الشهيد
جاؤوا حثالات
أو (كأنانسى) الرهيب (1)
هنا أرى مدينة من جهنّم
هنا أرى فصول المآسي وملهاتها..
خذيني يا أمّي
ضمّيني إلى حضنك الدافىء
علّني أنام قليلاً فقط
كي أرثي أرق المساءْ
وموتَ الأصدقاءْ
شربتُ البحرَ وحدي
تحسّستُ نعاس الفقراء
مضت السنون كعادتها
والرّفاق في نخب رذيلتهم الأولى
كأن شيئاً لم يكن..
قُلْ لي يامركب البندر:
أين أجد مدينتي الأولى؟
لاتقل لي : أي شيء تبحث عنه
أبحثُ عن أغنية تركتها
تبكي في بيتي القديم..
أبحثُ عن مدينة تنام في براثن الرفاق
تغرق في أوحالهم وحقدهم.
أين أذهب؟؟
وصباحي يَصْخَب.
خذيني أيّتها الأرض
خذي جسدي وروحي
وانثري على قبري
هذا الغضب.
************

هامش
(1) عنكبوت عملاق، يتقمّص في بعض الأساطير شخصية الساحر، وفي إمكانه أن يبدو شكل الانسان العادي. ويتميّز هذا العنكبوت بقدرات ومهارات كثيرة،إلاّ أنّه أناني يهوى الحيل والخدع. ومن خصائص هذا الكائن الخرافي قدرته على الكلام الفصيح إلاّ أنه الثغ ينطق حرف السين ثاء. ويتمتّع بشهية شرهة مخيفة. وفي القصص، يحاول ضحايا هذا العنكبوت المخادع محاربته، وينجح بعضهم أحياناً. (راجع كتاب قاموس الكائنات الخرافية في أساطير العالم). تأليف: شوقي عبدالحكيم.

لا تعليقات

اترك رد