أنشودة الحياة ج 9 رحلة في بهاء المروج

 

179 …. …. .. …. … …

تحنُّ الغيومُ إلى ثغرِ الأرضِ
إلى عطشِ الجبالِ
إلى أسرارِ الغاباتِ
إلى عاشقةٍ
تزدادُ حناناً
إلى مآقي الهيامِ

عناقُ القصيدةِ
يلامسُ أسرارَ البحرِ
يفهرسُ مهجةَ الشَّوقِ
يهدهدُ ألعابَ الطُّفولةِ
يشبهُ حنينَ الأرضِ
لبياضِ الثَّلجِ!

أرسمُ فوقَ صدرِكِ
عطشَ القصيدةِ
إلى ماءِ الدِّنانِ

لونُ عينيكِ مِنْ لونِ وهجِ الصَّباحِ
مِنْ لونِ البابونج
مِنْ لونِ الخبزِ المقمَّرِ
مِنْ لونِ الفرحِ المتطايرِ
مِنْ نقاوةِ بسمةِ المطرِ
هل يراودُك عناقَ البحرِ
في ليلةٍ طافحةٍ بالاِنتعاشِ؟!

عناقُك باقاتُ وردٍ على ثغورِ الأرضِ
تعبرينَ معارجَ الرُّوحِ
كلَّما غفا اللَّيلُ
على بوحِ القصيدةِ
تعالي يا وردةَ الرُّوحِ
انثرْكِ فوقَ أراجيحِ عشقي
قبلَ أنْ يغفو العمرَ
على تاجِ النّسيانِ

تعالي أرصِّعْ نهديكِ
باِخضرارِ الحنطةِ
أزنِّرْ خاصرتَك بكنوزِ البحرِ

دموعُك ملوحةُ خبزي
في بوحِ القصائد
أنتِ جنَّتي المنشودة
برعمٌ منسابٌ مِنْ وجنةِ القمرِ
قبلتُكِ بوَّابةُ العبورِ
إلى أسوارِ القدرِ
عناقُكِ أبهى مِنْ تجلِّياتِ
! أنغامِ الوترِ

ترسو سفينتُكِ
حولَ مزارِ عشقي
تهفو روحُكِ إلى بيادرِ روضي
روحُكِ الهائمة في حلمي
وجعي البعيدِ القريبِ
تعالي قبلَ أنْ تنامَ
عصافيرُ الجنّة
قبلَ أنْ تغفو بينَ أهدابِ اللَّيلِ

عندما تنامي سيزورُك حرفي
على جناحِ غيمةٍ
سيرتعشُ محيَّاكِ المبلَّلِ
باِنتعاشِ القلبِ

تعبرينَ فيافي الحلمِ
أقبِّلُ نهديكِ
المخضَّبَينِ بنكهةِ التُّفَّاحِ
أعانقُ روحَكِ
أرسمُ على خدِّكِ
قبلةَ الخلاصِ
أموجُ فوقَ دقَّاتِ القلبِ
تنتظرُني كرزتان معبَّقتان
بحنينِ اللَّيلِ

هَلْ قبَّلْتِ روحي
عندما كنتُ تائهاً
بينَ جفونِ اللَّيلِ؟

أكتبُ على أجنحةِ اليمامِ
قصيدةً مِنْ لونِ عينيكِ
لِمَ لا أغفو فوقَ مقلتيكِ
زهرةً مبرعمةً بأريجِ النّعناعِ؟

تعالي يا ملاذي المحصَّن
بحبقِ النَّارنجِ
اعبري بحاري وسهولي واغفَي

فوقَ جفونِ القصائد
تعالي أزرعْك عشقاً معرّشاً
فوقَ أمواجِ ليلي

تعبرينَ قلبي مثلَ نسيمِ الصَّباحِ
تهمسينَ لروحي همسةَ عشقٍ
منبعثةً مِنْ كُنهِ السَّماءِ
أنا قدرُكِ الموشوم
على جبينِ القصيدةِ
أنتِ قصيدتي المبلَّلة
بشهوةِ المطرِ

…. … … ….. يتبع!

المقال السابقالموروث
المقال التالىالدرة المضيئة في تأريخ الصحافة السودانية
أديب وتشكيلي سوري، محرّر مجلة السَّلام الدولية، أصدر أكثر من 40 كتابٍ ما بين دواوين شعرية، ومجاميع قصصية، وثلاث روايات، وحوارات ودراسات أدبية ونصوص أدبية ومقالات حول مواضيع عديدة، كما رسم أكثر من 300 لوحة فنية وأقام خمس معارض فردية والعديد من المعارض الجماعية في ستوكهوم، مقيم في السويد ـ ستوكهولم م....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد