لماذا يتظاهر الشعب العراقي ؟ ج1

 

يمر العراق اليوم بمرحلة مفصلية من تاريخه اما ان ينتصر الفاسدين او يكون للشعب العراقي رأي آخر’ لكن على ما يبدو ان الكثير تبدو لهم مطالب المتظاهرين مبهمة وحتى المسؤولين منهم لم يفقهوا الى ما ترنو اليه التظاهرات في العراق’
يشكل العاطلين عن العمل من الخريجين الشريحة الأكبر في هذه التظاهرات ولا نبالغ اذا ما قلنا إن من شكل نواة التظاهرات هم من الخريجين’ إذ ان مظاهراتهم قد سبقت المظاهرات الكبرى بعدة أشهر واستمرت الى يومنا هذا’ لكن ماذا يريد الخريجين من الحكومة العراقية؟؟ تعد أبرز مطالب الخريجين توفير فرص عمل (حكومية) لهم والتي أصبحت تباع وتشترى بمبالغ طائلة’
اما القطاع الخاص فهو ضعيف جداً بسبب عدم قدرة الحكومة العراقية توفير الأمان للمستثمرين الذين يبحثون عن تأمين تجارتهم بالدرجة الأساس’ اذاََ كيف يكون العراق دولة رأس مالية مع عدم وجود المستثمرين ‘وكيف تحول العراق من بلد اشتراكي الى بلد رأس مالي’ ألم يكن من الافضل ان تتوفر الأجواء لهذه النقلة؟ ام إنهم فقط أرادوا ان يمحو كل ما تركه نظام البعث دون أن يحسبوا حساب العواقب المترتبه عليها؟ إذا هذه تقودنا الى النقطة الرئيسة وهي( مطالبة الشعب بإسقاط كل النظام) الذي أصبح نصف اشتراكي ونصف رأس مالي والسبب القائمين على السلطة في ذلك الوقت او من كانو يطلق عليهم (مجلس الحكم العراقي) والذين لم يمهدوا لهذا التحويل وقادو البلاد بطريقه او بأخرى الى شرعنت الطائفية وتم توزيع وتوزيع الكعكة على هذا الأساس’ وهذا يمهد الى أهم مطلب للشارع العراقي وهو إلغاء المحاصصة الطائفية في البلاد التي أشعلت الفتن بين أبناء البلد الواحد واحرقتهم اليوم هذا الشعب يتوحد في ساحة التحرير لتصحيح مسار العملية السياسية واسترداد الحقوق التي سلبها الفاسدين.

لا تعليقات

اترك رد