الاحتفال الحقيقى بمولد الرسول

 

– تحل علينا خلال ايام ذكرى مولد الرسول سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وتختلف مظاهر الاحتفال بمولده من بلد إلى آخر ….
– وفى رأيى أن الاحتفال الحقيقى بمولد الرسول صلى الله عليه وسلم أن نعلم أن جوهر الدين الإسلامى الذى جاء به هو الدين المعامله مع عدم إغفال العبادات ..وإن يكون الرسول لنا قدوة فقد وصفه المولى عز وجل انه على خلق عظيم
-ان من يريد أن يحتفل حقا بذكرى الرسول عليه أن يفكر جيدا فى معاملاته مع الناس جميعا وهل يتعامل معهم بالرحمة والصدق والتسامح أم لا فإذا كان لا يقوم بذلك عليه أن يقرر اعادة بناء الذات والانتصار على النفس .
-ان الاحتفال بذكرى مولد الرسول يجب أن يكون بتطبيق صحيح الدين الإسلامى وليس القشور أو المظاهر الكاذبة خاصة في هذا العصر حيث التكنولوجيا وتعقيدات الحياة المعاصرة
..الدين الاسلامى هو دين التسامح وحب الخير للجميع ونشر الحب والاخوه الحقه بين جميع البشر والرحمه ..قال الله تعالى مخاطبا رسونا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ” وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ ” اى الرحمه لجميع البشر مهما كانت عقيدتهم الدينية
.. كلنا نعلم ان امرأه كانت تصلى وتصوم طوال حياتها لكنها دخلت النار فى “هره” حبستها لا هى اطعمتها ولا هى تركتها تأكل من خشاش الارض ..وكلنا ايضا نعلم ان رجلا فعل كل الموبقات لكنه نزل الى بئر وملأ خفه بالماء لينقذ كلبا كاد يموت عطشا ..فدخل الجنه .

وكل عام وانتم جميعا بالف خير ..

لا تعليقات

اترك رد