هذا العراق لا اسماً نرددهُ

 

دع ما تقول عن الاغرابِ في وطني
                              وأدعو الى الله ينجينا من المحنِ

فهم جلاوزةٌ نعرف مصيرهمُ
                              ان طالَ حكمهمُ ردحاً من الزمنِ

حملوا على كل العراق بحقدهم
                              من حاقدٍ وسافلٍ وضاغنِ

صفر الوجوه وجوههم
                              لا نور فيها وشريفهم كالماجنِ

الشعبُ شعبي نعرف ان العزَ موطنهُ
                              هو العراق بلادٌ بالعزِ مقترنِ

مهما ارادوا فأن الجمع قوتنا
                              وهم يريدوها ان نفرط من الحصنِ

هذا محال ورب الله فنحن
                              اكبرُمن لعبهم على الفتنِ

هذا العراق لا اسماً نرددهُ
                              هو الحضارةُ والتاريخ بالشجنِ

هو في قلبِ كل شريفٍ حين يحملهُ
                              هو الحبيبُ كما للأمِ بالسكنِ

المقال السابقالمقالح ليس شاعراً
المقال التالىاقتصاد الانتباه
ماجد عزيز آلحبيب عراقي_سويدي الجنسيه شاعر وكاتب واعلامي عضو اتحاد الادباء العراقيين _السويد الاختصاص الاكاديمي بايولوجي رئيس قسم المختبرات المركزيه في مراكز ابو منيار الطبية ليبيا عضو الهيئه الاداريه لصحيفه اخبار مراده ليبيا عضو لجنه تحكيم القصائد لمسابقة الشعرالاولى التي اقامتها رابطه الم....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد