جحا ما زال يرجع الي الخلف

 

الخطر الذي يحاصرنا و التحديات التي تمر علينا في الوقت الذي نحن فيه مسلوبون الوعي و الإدراك فقبل ان يبدؤا بتدمير بلادنا , دمرونا ذاتيا في البداية و سلبوا منا وعينا وادراكنا وارادتنا وسموها حروب الجيل الرابع , والتي انتهت وبدأنا نطرق باب حروب الجيل الخامس و السادس !!! و نحن ما زلنا اما غير مصدقين او مبصرين أو حتى مدركين ماذا يحدث , في لحظة من الاستسلام الحقير و الوضيع ليس فيه كرامة أو عزة او شرف .

كنا المعول الذي دمر و خرب و باع وخان , رؤوسنا منغمسه في وحل الطائفية والتعصب فتفرقنا قبائل وشيع و فرق , نتبعثر و نتشرد ونجوع ويتم بيع أطفالنا وتغتصبت نسائنا غير مدركين قيمة أوطاننا التي يتهافت عليها الأعداء و هم يعدون عدتهم للانقضاض عليها والتهامها , ونحن نمزق ونقطع أوصالها أحدثنا في بلادنا زلازل و براكين لا يعلم أحد متى تطفئ نارها و هي تاكل الاخضر واليابس والبعض ما زال غارق في اللامبالاة .

والعالم من حولنا يذهب بعيدا نحو العلم والتقدم وما زلنا نبحث في في براثن الماضي في الوقت الذي بدأ فيه الصراع يتجه الى افاق اخرى هي بعيدة عنا كل البعد بعد أن أصبح الصراع على العالم القديم هي مسألة وقت أو تحصيل حاصل ذهب العالم ليتصارع في الفضاء والمناطق الجديدة وثرواتها الدفينة في جزء من العالم كان مخفيا بفعل الطبيعة التي بدأت مع التغير المناخي تظهر للوجود وباتت هي محور الصراع الجديد هذا الجزء الذي يعتقد أنه يحمل أسرار وكنوز لم يري الانسان مثلها في التاريخ هذا الجزء الذي سيضيف إلى قارات العالم القديم والجديد قارتان جديدتان هما القطب الشمالي و الجنوبي ليصبح العالم ثمانية قارات بدلا من ستة . ومن يمتلك هذه القارات سيحكم العالم , كل انواع الاسلحة الحديثة والنووية كلها الآن هناك . في العالم الجديد وفي الفضاء الرحب وستشهد البشرية صراعا من نوع جديد صراع لن يكون لنا فيه اي دور لاننا سنذهب كما ذهب العالم القديم .

و لن يجدي جحا نفعا اذا ما أكلت النيران بيت جاره وهو لا يبالي او يكترث وهو يردد النار ما زالت بعيدة عن بيتي و اذ لم يسارع لإنقاذ جاره فسرعان ما سوف تأتيه النيران تلتهم بيته و ماله و تقضي علي حياته.

فلم تعد التحديات و المخاطر التي تحاصرنا هي فقط التحدي الاصعب والاخطر و لكن هل سيستفيق جحا و يسارع لنجدة جاره حتى لا تلحق النيران بيته و يستطيعان معا اطفائها و يعملان علي اصلاح ما تدمر بفعل أيديهما
هل سيعلم جحا وجاره أن امامهما عمل طويل و شاق و قبل كل ذلك هل يمتلكون ارادة التحدي ؟
هل يعلمان ان طريقهم واحد و لاسبيل و مهرب من هذا التحدي
.

لا تعليقات

اترك رد