عدت الى عزلتي

 

عدت وإياك إلى عزلتي
وفخار يومي
يتنفس الحكايا
على جسد يحترق
في كل حين
يتقمص الوقت
بشكل مختلف
يعيد تكوين الوجود
منذ خاطر البداية
إلى ان يكتمل
في معبد الصمت
هيكل جديد
انا وانت ياظل نفسي
شتيتان تائهان
في المرايا
صورةٌ لاتشبهنا
ماردٌ من نار
يرسم أشلاءنا
ويخيط بإبر الجراح
ومداد الجنون
مايراه
ونحن لم نعد نعرفنا
صرنا فراشتين من حنين
تبحثان في المساء
عن ماء وطين

المقال السابقانتصار الديمقراطية في تونس
المقال التالىنصيحة المحبين
سمر الغوطاني من مواليد السويداء ، سوريا - حائزة على شهادة الإجازة في اللغة العربية - جامعة دمشق شاعرة ترسم بوحها الذاتي بموشور العشق فينثال اللون في بوتقة الروح لحنا دافئ الايقاع ، و عبقا لا يغادر الذاكرة ، نشرت العديد من قصائدها في الصحف المحلية ( الأسبوع الأدبي - الصادرة عن اتحاد الكتاب العرب ....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد