الفنانين رسل السلام

 
الصدى - الفنانين رسل السلام

قيل:(الفن مرآة المجتمع ) وأنا أؤمن بهذه المقولة. فالمجتمع يفرز فناً ، والفن هو خلاصة ثقافة هذا المجتمع. فعندما يكون دون المستوى فاعرف أن المجتمع دون المستوى. ولكنه أيضاً يلعب دوراً مهما في الارتقاء بالمجتمع أو الانحدار به. فالعلاقة بين المجتمع والفن هي علاقة جدلية. المجتمع يقدر ويعي دور الفنانين والمبدعين في التغيير نحو الافضل من خلال فهم ما يريده الفرد والمجتمع ،

فحريةُ التعبيرِ عن الرأي والإبداع مكفولة في مختلف أنواع الفنون ، التي ليست بمعزل عن بعضها البعض ، فمن قال إن جمال اللون ، وإيماءة الإحساس في اللوحات الفنية ليست شعراً ، ومن في وسعه أن ينكر أن مشهداً تمثيلياً ينطق بالحيوية والإحساس لا يمثل لوحة فنية ، أو أن مقطوعة موسيقية رائعة لا تفتح آفاق الخيال لمَشَاهِدَ حسية ، ومشاعر صادقة ، وإذا كان للفن كل هذا القدر من التأثير ،

فإنه أحد أهم الروافد التي يتعين تنميتها ، والاِرتقاء بها ، وتنويع إنتاجها ، فالفن يدخلُ كل بيت عراقي مشاهدةً واستماعاً وقراءةً ، ومن ثم فإنه رافد محوري في تشكيل وعي وثقافة ووجدان العراقيين ، ومحفز أساسي لهم للإقبال على العمل والإنتاج ، والاستمتاع بنتاج جهودهم ، وذوقاً عاماً راقياً يليق بشعب يعود تراثه الفني لأكثر من سبعة آلاف عام ، حيث كان السومريون أول من أدرك قيمة الجمال،

وجسده عمارة ونحتا ، موسيقى ورسماً ، وقد تجلى حرصه على صيانة قيم الجمال والإبداع في شتى مناحي الحياة،اما اليوم فقد ضاعت كل المقاييس بسبب اهمال وتهميش الحكومة لدور الفن والثقافة في بناء الفرد والمجتمع بناءا سليما خاليا من الانحراف . وأخيرا نقول..متى تولي الحكومة اهتماما بالفن والفنانين والارتقاء بهم اسوة بدول العالم الذين يعتبرون فنانيهم رسل السلام وحضارة بلد

المقال السابقترانيم
المقال التالىهيا نلعب
عباس الخفاجي.. مخرج مسرحي وكاتب عراقي .. رئيس مجلس ادارة مؤسسة عيون للثقافة والفنون .. شغل منصب مدير الفرقة الوطنية لمسرح الطفل و مدير العلاقات والإعلام في دائرة السينما والمسرح .. شغل منصب مدير تحرير جريدة حوار .. رئيس تحرير مجلة سينما ومسرح و مجلة عيون.. لديه مجموعة من المؤلفات والبحوث منها التوث....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد