النووي السعودي .. مصداقية السلاح المخبأ لدى باكستان

 

ما صرح به الأمير السعودي ” عبد الله بن سلطان بن ناصر آل سعود ” ، قبل فترة بقدرة المملكة العربية السعودية على تدمير ايران خلال 8 ساعات ، قوبل بالسخرية من قبل الكثير من المحللين المحليين والدوليين ومن الوسائل الاعلامية لدرجة ان ظنوا ان سمو الامير السعودي ربما كان منتشيا زجاجة من مشروب ال ” Balvenie ” ..
غير ان الرجل بقي مصرا على رأيه ليتحداهم بتغريدة اخرى بالقول “يبدو لي أن محتوى التغريدة أوجعت الكثير من أذناب إيران ومواليها فأصبحوا يتخبطون بالكلام.. أما عن قدرتنا وقوتنا ووحدتنا وإمكانيات المملكة فهي حقيقة وواضحة للجميع.. وأي من يفكر أن يتعرض لأمن المملكة سيرى ما لا يسره وما يعكر صفوه سنين طوال ويعيده للعصور الوسطى..”.
ثم نأتي لتفاجأ اليوم بمحطة Fox News فوكس نيوز الامريكية وهي تلتقي” دوين كلاريج ” الشخصية الاسطورية في المخابرات الامريكية ، ليؤكد للرأي العام الامريكي ما ذهب اليه الامير السعودي بقابلية المملكة على تدمير ايران .
يقول دوين : العربية السعودية تمتلك بالفعل عددا من القنابل النووية !!! ..
واما كيف والمملكة ليس لديها برنامج نووي ولا منشآت نووية على ارضها يسأله المقدم ، فيجيب كلاريج : العربية السعودية هي من موّلت البرنامج النووي الباكستاني وانفقت مليارات الدولارات في جهود تصنيع تلك القدرة النووية ، وقد حصلوا بالتأكيد على شيء ما .
ثم بعد هذا يتهرب “دوين” من الاجابة على سؤال آخر فيما اذا كانت تلك الاسلحة في باكستان ام العربية السعودية ؟ فأجاب : لا استطيع الاجابة على هذا السؤال ، لكن ما استطيع قوله ، ” لو اختلف الناس حول مدى قدرة السعودية على ضرب ايران بتلك الاسلحة ، من جانبي اقول نعم يستطيعون فلديهم القدرة بطائراتهم ال F 15 ” ، مضيفا ، لا ننسى منظومة الصواريخ الصينية القابعة في الصحراء السعودية والمحدثة اول بأول . مبينا ، ولكي تحقق السعودية ضررا حقيقيا فان طائراتهم ال 15 F يمكنها ضرب المرافق النفطية بسهولة في ” عربستان ” و ” بندر عباس ” والقضاء عليها !! . ويسأله مقدم البرنامج مرة اخرى : هل يتصور ان يستخدم السعوديون تلك الاسلحة وفيما كانوا يملكونها ؟ ؟ ؟ .. فيرد الاسطورة كلاريج : ” لا استطيع الاجابة على هذا السؤال !! ، ويستدرك لكنك ان جلست ذات ليلة في فنائك وتشرب مشروبا فاخرا وسيكارا فاخرا ، فحينها يمكنك استنتاج الاجابة بنفسك ” ..
هنا من حقنا ان نسأل لماذا خبأ “دوين” المعلومة الخطيرة هذه طوال تلك الفترة ولماذا يكشفها الان ؟
اجد ان المملكة العربية بعد قصف منشآتها النفطية في قبيق وخريص وهجر وخروج نصف انتاجها النفطي من جدولة التصدير العالمي اصبحت بموقف لا يحسد عليه ، وباتت بتموضع حرج امام مواطنيها ، وشعوب المنطقة ، ناهيك عن اهتزاز الثقة لدى مشتري النفط السعودي .
طالما كانت المملكة تتفاخر بترسانتها العسكرية المحدثة وفاعلية ما تمتلك من اسلحة متطورة ومنظومات الكشف المبكر تستطيع معها من حماية اجواءها من اي اعتداء خارجي ، هذا قبل ان يصدم العالم قبل السعوديين بالضربة التي زعم الحوثيون توجيهها ” اي كان من وجه الضربة تلك ، فالنتيجة اثبتت فشل الدفاعات السعودية بشل حركة الاهداف الموجه اليها ” ، ووفق النظريات العسكرية فان من ينجح بتدمير هدف ما لقادر على تدمير اهداف اخرى ربما تكون اكثر اهمية واشد ايلاما من الهدف السابق ، وهنا كان لابد للملكة من ان تغيير من استراتيجيتها الدفاعية يرافقها تغييرا بالخطط والسياسات خصوصا مع الحليف الرئيس لها وهي الولايات المتحدة الامريكية ، فحتى الساعة لم تقدم امريكا دليلا قاطعا حول تورط ايران بالضربة سوى البعض من التصريحات الامريكية المضحكة ، وهي ما فتأت تؤكد انها لاتريد خوض حرب مع ايران ورفضت الطلب السعودي بضرب ايران وحسب التسريبات التي نشرها المغرد السعودي المعروف ” مجتهد ” .
انتبه السعودين بنهاية المطاف ان لا بد والاعتماد على الامكانات السعودية الذاتية و على ما يمتلكون من قدرات نووية مخبئة لا يعلم بها حتى ابرز القيادات العسكرية في المملكة ما خلا الملك ونجليه !! .. نعم ربما وصلت تلك الاسلحة الى المملكة او هي في طريقها للوصول ، وفيما اعتمدنا تصريح الخبير في الاستخبارات الامريكية ” دوين كلاريج ” .
ان صح سيناريو ” كلاريج ” هذا ، فهناك حتما دمارا شاملا سيجتاح ايران والمنطقة بحرب نووية لا تبقي ولا تذر ، فهل هذا ممكن الحدوث ؟ .
ماهو موقف دول الفيتو الاعضاء في مجلس الامن وفيما نوقش قرار السعودية بتوجيه تلك الضربة ؟ وان شُنَّت ، اما يتحول الراي العام العالمي بالضد منها وحينها تصبح ايران الضحية بدل ان كانت هي الجلاد ومتهمة بمتلازمة المزعزع لامن المنطقة ؟ .
السعوديون وبعدهم الامريكون ربما لا يضيرهم هذا لكن بريطانيا وفرنسا والمانيا وروسيا ثم الصين هل ستتخندق حينها مع السعودية ؟ الجواب حتما لا ، واذن فتوجيه تلك الضربة لايمكن ان تحدث الا بأخذ المملكة موافقة تلك الدول ، وهذا من الصعوبة بمكان تحقيقه ، واذن ستتخذ المملكة قرارها منفردة وهي وحدها ستتحمل ما ستؤول اليه الحرب من النتائج الوخيمة التي ستضرب المنطقة .
ثمة رأي آخر يطرح ، وهو ان لا وجود لمثل هذا السيناريو وان باكستان لا يمكن ان تخرق الاتفاقات النووية بهذه السهولة ، ولها مع ايران علاقات متميزة فكيف بتغيير موقفها الثابت اتجاه ايران بين ليلة وضحاها ؟ ثم انه لم يخرج من الباكستانيين اي تصريح بهذا السيناريو ، وهي لا ترغب اصلا ان تصبح عدوا لايران وهي دولة جاره لها ترتبط معها بعلاقات مشتركة ووفق الاعراف والقوانين الدولية ، في النهاية لا يعد لقاء الفوكس نيوز سوى مسرحية كتبت فصولها في مطابخ ال ” CIA ” وعرضت على خشبة المحطة المقربة من الرئيس الامريكي دونالد ترمب ، وبدعم مالي من منتجين سعوديين . واما لماذا ؟ فهناك بيضتان لم تفقسا بعد رميتا بسجيل ابابيل ، فمن اجل كبح جماح شهية الحوثي وقبله الايرانييون بألا يفكروا مرة اخرى بضربة ربما تكون اشد وطأة من سابقتها وفي العمق السعودي فصار تلويحهم باستخدام السلاح النووي كقوة ترهيب مفترضة تدمر منشآتهم النووية والنفطية على حد سواء ، وتلك هي بيضتهم الاولى ، واما الثانية فهي رسالة تطمينية وجهت لشعب المملكة ومن ثم شعوب دول الخليج ودول الحلف العربي من ان السعودية دولة لا يمكنها الاستسلام بسهولة وهي تمتلك من القوة النووية ما يجبر اعدائها على الرضوخ والاستسلام المذل وكما حصل مع هوريشيما اليبان بل لليابان كلها كمملكة .

لا تعليقات

اترك رد