من أسرار الكون

 

كلما حاولنا إخفاء شيء ما زاد الاهتمام به.  وكثيرون يأخذون أسرارهم معهم إلى قبوهم لأنها متى انكشفت صارت وبالا خطيرا عليهم . على سبيل المثال تفاخر شركة دنلوب البريطانية بمادة الفيتون التي تكون العنصر الرئيسي في صناعة الخراطيم البحرية التحت مائية وتفاخر شركة كوكاكولا بمكونات مشروبها السحري السري . كثيرة هي الشركات التي تلغي الصفقات الكبرى إذا كانت هذه الصفقات تعرض أمنها وأسرارها للخطر . ويحفل تاريخ العالم بالكثير من الأسرار التي لا يعلمها أحد إلا أصحابها ومن بين هذه الأسرار يمكن أن نذكر :
الأسرار النووية للولايات المتحدة الأمريكية :
الأسرار النووية الأمريكية من الألغاز العصية على الفهم في العالم إذ أن المنشآت النووية الأمريكية في حد ذاتها سرية على أصحابها ذاتهم وقليلون من يعرفون أماكنها والنشاطات التي تمارس داخل هذه المنشآت ولا يمكن الوصول إلى أسرار هذه المنشآت العسكرية إلا لحفنة قليلة من المسؤولين الأمريكيين وبعض مسؤولي وزارة الدفاع . لا يعرف أحد حتى الآن كمية الأسلحة المخزنة وأنواعها ومداها وقوتها التدميرية . ولن يعرف أي شخص غير مسموح له أبدا بمعرفة أي شيء يخص المعلومات النووية الأمريكية . تبقي الولايات المتحدة أسرارها النووية محجوبة عن الجمهور لأنها قوة عظمى ولا يجوز بأي حال من الأحوال معرفة أي من الأسرار وكل من يحصل على أي معلومات بطريقة غير قانونية يعرض حياته وحياة أسرته للخطر المحيق خاصة وأن الولايات المتحدة تخضع المنشآت النووية الأمريكية للحراسة الأمنية الشديدة ضد أي دولة نووية منافسة . المعلومات النووية لأي دولة مصدر قلق كبير بسبب ما قد يحدث بسبب نشوب أي صراع عالمي محتمل.

المخزون النفطي للولايات المتحدة :
تبقي الولايات المتحدة مواقع المخزون النفطي الأمريكي من الأسرار الحكومية الكبيرة . لكن كيف تعمل الولايات المتحدة على هذا السر؟ تقول الشائعات في الولايات المتحدة أنه بمجرد العثور على بقايا النفط أو أي فيض أو طفح نفطي تقوم الحكومة بشراء الأرض والمحافظة على سرية الموقع لمنع الأثرياء من شراء الأراضي وبناء أبارهم الخاصة وكسب المبالغ الكبيرة من النفط وبالتالي تبقى المواقع النفطية سرية للغاية ولا يعرف مكامنها إلا أصحاب القرار والمختصون الحكوميون فقط .

الأسرار الطبية للولايات المتحدة :
تنص القوانين الطبية للولايات المتحدة على بقاء المعلومات الطبية لأي مريض سرية ومن المفترض المحافظة على خصوصية أي مريض . يقول الكثيرون أن بعض الأطباء يخاطرون بحياتهم للحفاظ على سرية التقارير الطبية للمريض . لقد وضعت حكومة الولايات المتحدة قوانين صارمة لمنع حدوث أي نوع من الإهانة التي قد تؤثر على المريض . يطبق قسم أبقراط في الأقسام الطبية الأمريكية بدقة وفي حال تسريب أي معلومات يحق للمريض أو ذويه إقامة الدعوى القضائية وبذلك لا يمكن الوصول إلى الملفات الطبية إلا من قبل الموظفين المعتمدين أصولا . وفي حال الرغبة في الوصول إلى هذه المعلومات يحتاج الأمر إلى موافقة طبية أو قانونية مكتوبة وهذه الإجراءات جعلت الأسرار الطبية الأمريكية من اكبر الأسرار في العالم .

طريقة طي مناديل هابسبورغ الورقية
تعد طريقة طي مناديل هابسبورغ الورقية من الأسرار الحكومية الكبرى في العالم في النمسا . قد يبدو الأمر مضحكا بعض الشيء . لكن هذا صحيح . يعد طي مناديل هابسبورغ الورقية من التقاليد الملكية التي تتضمن إرشادات سرية حول كيفية طي هذه المناديل فقد تم استخدام عادة طي المناديل على الطاولات الملكية عند ملوك النمسا والمجر . لقد حاول الكثيرون تقليد عادة طي المناديل لكنهم فشلوا فشلا ذريعا إذ لا توجد حتى الآن إرشادات مكتوبة في العالم حول كيفية طيها . تشمل عملية طي المناديل الورقية تقاليد وإجراءات لا يعرفها إلا المسؤولين في الدولة والمقربين الموثوق بهم وقد أقسم هؤلاء على أن تصميم طي المناديل الورقية يظل سرا من أسرار الدولة لا يجوز البوح به بأي ثمن . لماذا بقيت عادة طي المناديل الورقية على الطاولات سرا من أسرار الدولة ؟ لا أحد يدري حتى الآن .

طريقة تحضير وجبات كنتاكي:
هل سألت نفسك يوما عن مكونات وصفة دجاج كنتاكي ؟ إذا كنت قد سألت نفسك هذا السؤال فلا تتعب نفسك في البحث لأنك بكل تأكيد لن تصل إلى جواب في يوم الأيام . إن مكونات هذه الوصفة سر من الأسرار العالمية الكبيرة التي تمكنت الشركة الصانعة من الحفاظ عليه دون كشف منذ إطلاقها أول مرة .
لقد قام هيرالد ساندرز باعداد هذه الوصفة في عام 1930 في كنتاكي وكان طبق الدجاج الأول الذي باعه للسكان في مدينة نورث كابين لذيذا لدرجة أن أهل المدينة تحدثوا عن الطبق . تطور عمل هيرالد ساندرز بسرعة كبيرة لدرجة أنه اضطر لتأسيس سلسلة مطاعم في جميع أنحاء العالم وسماها كنتاكي فرايد تشيكن . يتناول الملايين يوميا وجبات كنتاكي من دون أن يعرفوا شيئا عن مكونات الوصفة السحرية للوجبة . يتم حفظ الوصفة سرا في مكان أمن في مقر الشركة وتحت حراسة مشددة .

المنطقة 51 في صحراء نيفادا:
تذكر هذه المنطقة دائما على قوائم الأسرار العالمية . هنا يمنع الاقتراب والتصوير والتحليق وغوغل ايرث . تعد هذه المنطقة لغزا من الغاز وكالة المخابرات المركزية الأمريكية وهي قاعدة صحراوية عسكرية غير مسجلة وغير معترف بها من حكومة الولايات المتحدة منذ حوالي 60 عاما . وفي عام 2013 سربت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية تلميحا يعترف بوجود المنطقة على أنها منشأة عسكرية تابعة لسلاح الجو الأمريكي وتخضع لحراسة مشددة . لا أحد يعرف بالضبط ما يجري خلف هذا المحيط من الرمال . المنطقة 51 هي أكثر المناطق تعقيدا في العالم . لكن لماذا تخفي الولايات المتحدة أسرار المنطقة عن المجتمع الأمريكي والناس عموما ؟ تقول وثائق مسربة أن غرض القاعدة هو اختبار مشروع طائرات عسكرية سري للغاية سمي مشروع ” أكواتون ” للتجسس الجوي . الحقيقة غائبة طالما أن الولايات المتحدة تحجب أسرار القاعدة العسكرية .

أدولف هتلر :
يروي التاريخ أنه في 30 نيسان 1945 ، قتل أدولف هتلر نفسه في مخبأه تحت الأرض.  لكن هل هذا صحيح حقا؟ أم أن الإتحاد السوفياتي كذب على العالم في ذلك الوقت ؟ تشير الدلائل المأخوذة من وثائق مكتب التحقيقات الفيدرالي الجديدة التي رفعت عنها السرية إلى أن لدى الحكومة الأمريكية معلومات تفيد بأن هتلر كان على قيد الحياة بعد الحرب العالمية الثانية.  وكان من المفترض أنه كان يعيش في جبال الأنديز.
هل يمكن أن يكون موت هتلر مزيفًا  ؟ لا أحد يدري!  تظهر وثائق مكتب التحقيقات الفيدرالي المسربة بوضوح أن انتحار هتلر كان مزيفًا تمامًا.  هذا ممكن تمامًا . لأنه كان أكثر الرجال كرهًا في العالم في ذلك الوقت و كان عليه أن يجد طريقة للهروب من ألمانيا التي دمرتها الحرب حفاظا على حياته . الأمر الأكثر إثارة للصدمة هو أن مكتب التحقيقات الفيدرالي كان يعرف كل هذه المعلومات التي أبقاها سرا دفينا لا يعرف عنه أحد أي شيء حتى الآن . ينطبق هذا الغموض على كل من أسامة بن لادن وصدام حسين والقذافي والزرقاوي وحاليا البغدادي . من يعرف الحقيقة ؟ لا أحد .

الأيدز HIV/AIDS
منذ الثمانينات ، و النقاش محتدم حول أصل فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب وتمت صياغة العديد من النظريات حول هذا الموضوع . يشير الكثير من الناس إلى أن فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز قد نشأ من إفريقيا . لكن هل هذا صحيح حقًا؟ يعتقد البعض أن هذا المرض المميت تم تصنيعه في مختبرات العلماء وأنه من صنع الإنسان!  يعتقد منظرو المؤامرات أيضًا أنه تم العثور على علاج لفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز وهو موجود فعليا في دوائر الاستخبارات وتستخدمه فعليا المخابرات الإسرائيلية في بعض عملياتها . لم يتحدث أحد عن هذا الانجاز رغم وجوده في بعض مختبرات وكالات المخابرات العالمية . وهناك من يستخدم فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز كسلاح؟  إنها مسألة وقت فقط ليتم الكشف عن العلاج السري للمرض في دول العالم المختلفة .

خلطة كوكا كولا السحرية :
أتعلم أن خلطة كوكا كولا إحدى الأسرار العالمية الفريدة في العالم ؟ نود أن نذكر القارئ الكريم أن شركة كوكا كولا ألغت صفقة كبيرة مع الهند لأن بنود الاتفاق تنص على أن الشركة مضطرة لأن تقدم مكونات المنتج للمستورد الهندي . كما أوقفت الشركة قضية طلاق بين زوجين عندما طلب أحد الورثة المكونات السحرية الأصلية لخلطة الكوكا كولا التي يمتلكها جدٌ في شركة كوكا كولا وقد حرصت الشركة على عدم تسليم المعلومات للورثة لأنهم سيسربون الخلطة في نهاية المطاف . كما أن شركة كوكا كولا لا تسمح لموظفين اثنين في كل مرة معرفة الخلطة السحرية السرية للمنتج ويقسم الموظفون القليلون أنهم سيحمون المعلومات الخاصة بالشركة سرية بكل الوسائل الضرورية المتاحة .

الآخرة والجنة والنار :
الآخرة والجنة والنار من الأسرار التي يجب أن تعرف عنها البشرية جمعاء . هل هناك حياة بعد الموت ؟ سؤال لم يجب عليه أحد حتى اليوم رغم مضي ملايين السنين . بعض المذاهب الدينية الفلسفية تحاول أن تجيب على هذا السؤال بأن الإنسان يولد ويموت وفق منظومة فكرية وضبط إلهي محكم وتنتشر هذه الفلسفات الدينية في مناطق من الشرق الأوسط وبعض الأقوام والديانات الأسيوية . هناك من يعتقد بالعودة للحياة في أجيال متتالية وهناك من ينكر ذلك ويعتقد بالحياة البرزخية . المؤسف أن كل الفلسفات الدينية تعتمد على التسليم بغض النظر عن منطقيتها . بالتأكيد لا أحد يريد الذهاب إلى الجحيم والاكتواء الأبدي بالنيران الأزلية لجهنم وجميع الناس والديانات تحلم بالجنة وتريد الذهاب إليها حيث المسرات الأبدية . أين السر في كل ذلك ؟ لا أحد يدري . كلنا يعيش في عالم من الفرضيات والتسليم المطلق بما يقوله الدين والتفسير والاجتهاد . لقد مات الكثيرون ويموت الكثيرون ويذهب قسم منهم إلى النار وقسم منهم إلى الجنة ولكن لم يعد أحد من هؤلاء ليروي لنا شيئا عما قابله في الجحيم أو الجنة . هناك فقط روايات النساك والقساوسة والكتب المقدسة والقصائد الملحمية للأدباء والشعراء . كان الدين وما يزال لغزا وسرا كبيرا من أسرار الكون لا أحد يعرف عنه شيئا إلا بالتسليم .

لا تعليقات

اترك رد