الحاقدون على السعودية

 

المملكة العربية السعودية قبلة الاسلام والمسلمين وبها المسجد الحرام ومسجد وقبر النبي محمد صلى الله عليه وسلم اخر الانبياء وخاتم المرسلين والرسل والمملكة لها قدسية خاصة في نفوس المسلمين حول العالم ويحج اليها ملايين البشر سنويا لاداء مناسك العمرة والحج لذلك لاتجد احد يحقد على المملكة ويكره السعودية الا الذين يحاربون الله ورسوله ويتاجرون بالدين من اجل اغراضهم ومصالحهم
وبعيدا عن القدسية الدينية للمملكة تعتبر السعودية من اكبر الدول التي لها ادوار في حفظ السلام والامن والاستقرار ليس في الشرق الاوسط فقط ولكن في جميع انحاء العالم لكن من يكره السعودية؟
للاسف اعداء السعودية ما اكثرهم في هذا الزمان وللاسف ايضا انهم ينتمون للاسلام لكنهم يتاجرون به ولايريدون الخير لدولة مثل السعودية تمثل رمزية وقدسية خاصة للمسلمين وهي مهبط الوحي لكن هؤلاء لايعرفون الا مصالحهم ويشوهون الاسلام والمسلمين
السعودية تقف دائما بجانب الشعوب وتساندها وتسعى الى السلام ولاتتدخل في شؤون الدول لذلك يلجأ اليها الجميع ويحتمي بها ويطلبون مساعدتها ماديا وسياسيا ويعرفون ان المملكة وقيادتها وشعبها لايطرق احد بابها الا وتساندهم وهذا ماحدث في اليمن عندما طلبت الشرعية مساندتها للوقوف في وجه الحوثي وقامت المملكة بتشكيل تحالف لدعم الشرعية في اليمن وقدمت المساعدات الانسانية بمليارات الدولارات وهذا ليس جديدا على السعودية التي ساندت ومازالت تساند قضايا عربية واسلامية وعلى راسها القضية الفلسطينية ودعمت الشعب الفلسطيني ماديا وسياسيا في كافة المحافل الدولية وتؤكد على حق الشعب الفلسطيني في استعادة كافة حقوقه وتؤكد على ان القدس عاصمة اسلامية وعربية وايضا وقفت مع الكويت لدحر احتلال صدام حسين للكويت وساندت العراق لاعادته الى الحضن العربي ووقفت بجانب ام الدنيا مصر وساندتها ومازالت وساندت السودان وتونس وهذه هي المملكة العربية السعودية الشقيقة الكبرى تساعد ولاتنتظر كلمة شكر لان هذا دورها وهذه هي الدول الكبرى دائما تساند وتعطي بدون مقابل
المملكة العربية السعودية نظمت العديد من القمم العربية والاسلامية والدولية في كافة المجالات طوال تاريخها على ارضها وحضرها كبار القادة في العالم وهي ايضا تشارك في كل مايحفظ امن وسلامة العالم وهذا مايجعل انظمة ارهابية مثل نظام الملالي يستهدف السعودية لانها وقفت ضد مشاريعها الخبيثة والتخريبية والتحريضية لتدمير الدول ونشر الارهاب والفوضى فيها لذلك نجد اذناب ايران مثل حماس وحزب الله والحوثيين وغيرهم من اذناب عصابة الملالي حاقدون على المملكة ونجاحاتها التي تحارب الارهاب والتطرف وتقف في وجه اعداء الحياة واصحاب الافكار الظلامية والهدامة امثال جماعة الاخوان الارهابية والتنظيمات الارهابية الاخرى التي خرجت من رحمها لكن المملكة العربية السعودية سوف تظل حصن امان وسند وجدار صلب وقوي لصد اي عدو يسعى الى تخريب وهدم دول المنطقة وسوف يذهب الحاقدون على المملكة الى مزبلة التاريخ وسوف تظل السعودية باقية وشامخة كعادتها دائما وسوف تظل فوق هام السحب.

لا تعليقات

اترك رد