وداع

 

عجِل هذا الفراقْ
يا أيها الشفقي
فلا تسرع إذن …خذ كلّ وقتك
لا تفكّر في اصطفاق الباب
دع أمره للريح
ولا تكلّف نفسك ذنب الصرير
البابْ… هذي تعلّته إذ أغلقته الريح
أو ربّما فتحته أشواق لنا
في مهمه الأشواق
خذ كلّ وقتك كي تغادر وردتي
أخط كما يخطو الهواء
حذرا من أي نجم نازل
لا تلتفت
فلعلّ وجهي الصيفي يناشد عودتك
أو ربّما تخز الورود شجاعتك
فتعود لي
خضلا يبكّيك الفراق

المقال السابقالسقوط الأخلاقي عند الموظف العراقي
المقال التالىحكومة الدولة …لا دولة الحكومة ؟!
فوزية العلوي أستاذة بالمعاهد الثانوية من مواليد القصرين استاذية في العربية من دار المعلمين العليا بتونس 1981 وماجستير في الأدب من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة 2009 بملاحظة حسن جدا . - مارست التدريس أكثر من 30 سنة والإرشاد البيداغوجي 14 سنة . أدبية معروفة في المشهد الثقافي التونسي و....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد