أواني

 

أواني
إستناد حداد
.

اللوحة ل ضياء مهدي.
هواءٌ جامدٌ يتكسر ُ
الأفق ُ تحت السرير
مَلًت يدي من رفع ِ الطائرِ
أيها الإناء سلبتني الشكل
شهيقْ العناصرِ في الآبو ،
إنتزع ٔريشِك ِ عني أيها الطائر
تجمد ٔ في الفضاء ِ موسيقى
عصفورٌ أحمقٌ ينام ُ في قفص
ساعديني أيتها الكبسولة في ارتشافِ الحقول
في إعتناقِ الفِطر
في الإنتباهِ لما تبقى من خضرة ِ عينيها
وهي تولدُ عند ركبتي
تقمَصٔني اللحن
سوناتا قُبَل
مطرٌ ينام ُ في مِعطفي
عطرٌ على السرير.

لا تعليقات

اترك رد