في ختام مسابقة الدوري نهائي ممتع ولقب مميز للزوراء


 
في ختام مسابقة الدوري نهائي ممتع ولقب مميز للزوراء

بحضور جماهيري كبير بكر في الحضور الى ملعب الشعب الدولي ليشهد فريق الزوراء وهو يضع توقيعه على لقبه الثالث عشر وهو يخوض المباراة الختامية لدوري النخبة الكروي والتي جمعته مع الحصان الاسود للمسابقة فريق النفط .

قدم الفريقان أداءا جيدا في الشوط الاول الذي شهد ارجحية واضحة للنوارس …حيث كان الفريق الابيض الاكثر وصولا الى مرمى منافسه على الرغم من محاولات فريق النفط الذي كان يرغب هو الاخر بتحقيق هدف مبكر يريح به اعصاب لاعبيه ، وكان مهند عبد الرحيم مصدر خطورة دائمة على مرمى النفط وكاد ان يحصل على ضربة جزاء في الدقيقة التاسعة والعشرين بعد مجهود فردي رائع قبل ان ينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي .

وفي الشوط الثاني واصل فريق الزوراء افضليته وكان يتناقل الكرة بمناولات قصيرة قبل ان يتقدم الى المناطق الامامية بالمقابل بذل مدافعو النفط جهدا واضحا وكانو يسعون الى المحافظة على تماسكهم وتنظيمهم الجيد الا ان طلعات مهند عبد الرحيم وعلاء عبد الزهرة لم تمنحهم الفرصة على الحفاظ على التعادل عندما توغل مهند من جهة اليسار وارسل كرة الى المرمى تابعها علاء ليضعها في الشباك في الدقيقة واستطاع فريق الزوراء ان يحافظ على تقدمه الى النهائة لتنطلق افراح جماهيره بالتتويج بلقب هذا الموسم تاركا المركز الثاني لفريق نفط الوسط فيما حصل فريق الطلبة على المركز الثالث .

وفي الوقت الذي نشيد به بحسن تنظيم هذا اللقاء الذي حضي باهتمام اعلامي عربي بعد ان ساهمت العديد من القنوات العربية في نقل احداث هذا اللقاء الكبير نبارك للزوراء ولجميع انديتنا التي تحدت الكثير من الصعوبات وساهمت في نجاح المسابقة وايصالها الى محطتها الاخيرة .

ونرجو ان يكون هذا اللقب منطلقا جديدا لفريق الزوراء الذي يعاني من ازمة مالية كبيرة بسبب النظرة الضيقة للمسؤولين الرياضيين لهذا النادي الكبير الذي يمتلك اكبر قاعدة جماهيرية .

لا تعليقات

اترك رد