مشاهداتي في مظاهرات بغداد ..

 
مشاهداتي في مظاهرات بغداد ..

شاهدت ان العراقيين أفقر الشعوب شعب تعبان الوجوة صفراء شاحبه والقسم الأكثرية اسنانهم تألفه ( مكسرة ) ملابسهم رثه قديمة هذا الشعب كم هو مسكين يالله .وجائع بيهم خريجين عاطلين عن العمل وقسم يسكن بالعشوائيات. احد الخريجين يقول مفتوحه امامنا تعينات الموت شرطة وجيش فقط .والبقية يعملون بالشوارع الحارة اصحاب البسطات (و حماميل ) بالشورجة والقسم الاخر يبعون اكلنس ومنهم متسولين ومنهم كبار السن لا عمل لديهم ولا تقاعد وهولاء كبار السن إطلاقاً بلا أسنان وجوههم مخسوفه لكون هذه الحكومات لم تبني مستشفيات خاصة لمعالجة للأسنان مجانا والأطباء أسعارهم مرتفعة جداً جداً بحيث الفقير نهائيا لم يدخل الى عياداتهم الا لغرض القلع لأسباب الم حاد .يحدث له بالفم .

وشاهدت أيضا النائب احمد العلواني عالج اسنانه على نفقة البرلمان كانت اسنانه سابقاً فيها فراغات غير محببه بعد التجميل اصبحت جميلة وهذا الرجل يعود الفضل الى مجلس النواب لكونه سياسي وعضو برلماني ولديهم نثرية في البرلمان للتجميل والعمليات وللعلاج وهذا جيد جداً يفترض الالتفاف الى معالجة المواطنيين أيضا ..

على اي طرف نحمل المسؤولية لعدم بناء المستشفيات الحكومية .على العبادي لا . وانما يتحملها المالكي لكونه أبو الميزانيات الانفجارية . يفترض بالحكومة السابقة .الموجودة فيها وزير الصحة يقول نحتاج مستشفيات أسنان لمعالجة المرضى عدد كذا ..لكن لا الوزير يتكلم ولا رئيس الوزراء يشعر بالخطأ وهذه النتيجة ..

كنت اتمنى ان يكون المواطن العراقي .شكلة جميل وأسنان جيدة وهندامه شيك نظيف ليكون رمزاً الاناقة .لكن الحاجة والسبب الرئيسي الحكومات التى هي تقصر عن مسؤولياتها اتجاه الشعب والمثل الشعبي يقول (لأهم إلا هم العرس ولا وجع الا وجع الضرس) وهذه الفقرتين يتحسر عليها المواطن العراقي الفقير . التى لم يملك قوة يومية ..

شاهدت في امريكا المواطنيين سعدا جداً. وانا اجلس في ( مقهى ستار بكس ( Starbucks coffee ) اطالع الصحف العراقية في : (iPad): وانظر وارى شباب اولاد وبنات صغار السن وكبار السن فوق الثمانين عام . أسنانهم جميلة وكاملة والبياض يلمع منها .عندما أسئل عن الحالة هناك يأتيني الجواب .ان الاطفال وكبار السن يتم علاجهم على حساب الحكومة الامريكية مجانا. اجمل أسنان واحلى أسنان وأنظف أسنان والشباب على نفقته الخاصة وهم يتمكنون لان رواتبهم عالية جداً .الله على العراقي الفقير لأهو يتمكن من مراجعة طبيب الأسنان لتجميل اسنانه والا .الحكومة تعينه على ذالك .لكم الله ياعراقيين

لا تعليقات

اترك رد