غضب ٌإثيوبي من قلب اسرائيل

 

تمييز ٌممنهج وعنصرية ٌملموسة وافتقارٌ للتعاطف ، هذا ما ينعته اليهود الإثيوبيون في إسرائيل على ما يعانونه من السلطة ، وقد بلغ السيل الزبى عقب مقتل شاب إسرائيل يدعى سليمان تيكا والذي يبلغ من العمر 19 عاما على يد ضابط اسرائيلي ، حيث خرجت جموع غاضبة من اليهود الإثيوبيين في مظاهرات احتجاجية اصطدموا فيها مع قوات الشرطة الاسرائيلية .

وذكرت الأنباء البريطانية بحدوث اشتباكات بين صفوف الاسرائيلين من أصول اثيوبية وبين قوات الشرطة الاسرائيلية أسفرت عن 111 جريحا وإلقاء القبض على 136 شخصا ، بعد ما خرج الآلاف من المتظاهرين في عدد من المدن الإسرائيلية إلى الشوارع الثلاثاء الماضي احتجاجا لمقتل الشاب الاثيوبي وقاموا باغلاق الشوارع واشعال النيران في عدد من السيارات .

وقالت الشرطة الاسرائيلية رسميا في بيان لها “بانه على مدار الأيام الماضية سمحت الشرطة بتنظيم مظاهرات علنية مطالبة قادة المجتمع التدخل لمنع اعمال الشغب والعنف ضد الشرطة والمدنيين ” .

هذا وقد قامت الشرطة الاسرائيلية بنشر فيديو يُظهر فيه اشتعال النيران في عدد من السيارات. بينما تناولت وسائل التواصل الاجتماعي وعلى نطاق واسع فيديو اخر لمجموعة غاضبة من الناس يتشابكون مع قوات الشرطة الاسرائيلية وتقوم الشرطة بإطلاق النيران لتفريقهم . وعقب تشييع جنازة الشاب سليمان تيكا اصطدم المحتجون مع قوات الشرطة الاسرائيلية .

يذكر بان اليهود الاثيوبيين تم نقل عشرات الآلاف منهم الى إسرائيل في الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي ولازالوا يعانون من التفرقة العنصرية والتمييز ضدهم على خلفية لون بشرتهم وانتهاك حقوقهم .

2 تعليقات

  1. Avatar سعد احمد

    يارب ابليهم بلاءا يشغلهم عنا قليلا .

  2. مع قلة عدد اليهود المهاجرين إلي فلسطين المحتلة وتفضيلهم للحياة بأوروبا وأمريكا لجأت الحكومات الإسرائيلية في أواخر الثمانينات إلي عقد صفقة مع أثيوبيا للسماح ليهود الفلاشا الاثيوبيين بالهجرة مقابل دعم مالي وتقني ولايخفي علي أحد وجود التمييز العنصري بين اليهود الاشكيناز والسفرديم وزاد عليهم الفلاشا ولابد ان ينفجر الوضع عاجلا أم آجلا تحياتي لحضرتك

اترك رد