تاريخ الصراع العالمي والتغيرات الجيوسياسية (ج8)

 

الولايات المتحدة
الولايات المتحدة هذه الدولة التي امتلكت كل القوي في يد واحدة قوة البحر وقوة البر وقوة الجو وقوة الفضاء وقوة العلم ثروات وأراضي لاحدود لها سيدة العالم الأولى والامر الناهي, هذه الدولة التي صنعها الاوليجاركية الجدد ( أوليجاركية هي شكل من أشكال الحكم عادةً بتبقى لأقوى فئة تتحكم بزمام الامور وهم أصحاب المال والتجار ) من المستوطنين الأوروبيين الذي وجدوا امامهم عالم بكر فسيح بكل خيراته وكنوزه ليقيموا أعظم قوة على الأرض يدور حول فلكها العالم كله .

هذه القوة التي تأسست نواتها من المستعمرات الاستيطانية علي قامت على حساب السكان الأصليين بعد ان أعلنت ثلاث عشرة مستعمرة بريطانية على طول ساحل المحيط الأطلسي لا يتعدى سكانها 2.5 مليون نسمة التمرد والاستقلال عن بريطانيا في الرابع من يوليو عام 1776 وتم تشكيل حكومة اتحادية وبدأت الحروب الثورية (حرب الاستقلال 1783) كما أطلق عليها حتي نالت استقلالها عن بريطانيا وهي بذلك تعد أول حرب استعمارية ناجحة تحصل على الاستقلال بعد هزيمة بريطانيا من قبل القوات الأمريكية بمساعدة من فرنسا وإسبانيا

كانت أول هذه المستعمرات نشاة مستعمرة “فرجينيا” الإنجليزية التي أطلق عليها مكتشفها، السير والتر رالي هذا الاسم تيمناً بالملكة العذراء إليزابيث. وبعدها ازدادت وتيرة الاستيطان الإنجليزي على الساحل الشرقي بعد ظهور شركات هدفت إلى تشجيع حركة الاستيطان في أراضي ما وراء البحار، التي لاقت رواجًا من الناس بسبب الأزمات الاقتصادية والبطالة والاضطهاد الديني فكانت مدينة جيمستاون سنة 1607 في أراضي فرجينيا وكان سكانها من خليط إنجليزي وأوروبي بسبب تدفق المهاجرين الأوروبيين الآخرين إليها وبدات موجات عارمة من الهجرة إلى الغرب Go west, young man , go west اذهب غربا ايها الشاب اذهب غربا

وبعدها مستعمرة بليموث في عام 1620. أسفر استئجار مستعمرة خليج ماساشوستس في عام 1628 إلى موجات من الهجرة، وفي عام 1634، استوطن فيها نحو 10,000 من البيوريتانيين نيو إنجلاند, بين أواخر عام 1610 والثورة الأميركية، تم شحن حوالي 50,000 من المساجين إلى المستعمرات البريطانية الأمريكية ابتداء من عام 1614، كما استقر الهولنديون على ضفاف نهر هدسون بما في ذلك نيو أمستردام التي تقع في جزيرة مانهاتن.

في عام 1674، تنازل الهولنديون عن ممتلكاتهم الأمريكية لإنجلترا؛ وسميت مقاطعة هولندا الجديدة باسم نيويورك. مع دخول القرن الثامن عشر،وبعد تقسيم مستعمرة كارولينا في عام 1729، واستعمار جورجيا في عام 1732، تأسست المستعمرات البريطانية الثلاثة عشر والتي أصبحت نواة الولايات المتحدة.

. أشعلت الصحوة المسيحية التي ظهرت بين 1730 و 1740، والمعروفة باسم الصحوة الكبرى الأولى، اهتمام الناس بالدين والحرية الدينية. خلال الحرب الهندية والفرنسية، استولت القوات البريطانية على كندا من فرنسا، ومع ذلك ظل السكان الناطقون بالفرنسية معزولين سياسياً عن المستعمرات الجنوبية. باستثناء الأمريكيين الأصليين (والمعروفين باسم “الهنود الحمر”) الذين أصبحوا مشردين، وصل عدد السكان في المستعمرات الثلاثة عشر إلى 2.6 مليون نسمة في عام 1770، مثل البريطانيون ثلث هذا العدد، بينما الأمريكيون السود خمس السكان

لم يكن للمستعمرين الأمريكيين تمثيل في برلمان بريطانيا العظمى، على الرغم من أنهم كانوا يدفعون الضرائب البريطانية.

وبذلك تكون الولايات المتحدة أخذت نحو قرنين من الزمن متقوقعة حول نفسها ومحيطها الأطلسي بينما اكتساحها للقارة لم يأخذ نصف قرن

مراحل التوسع
توسع الولايات المتحدة ليصل إلى حدوده الحالية مر بثلاث مراحل واضحة مرحلة القارة, مرحلة الهادي, مرحلة الكاريبي

مرحلة القارة
والتي بدأت في عام 1803 عندما قامت بشراء لويزيانا من فرنسا نابليون وبعدها استولت علي فلوريدا من اسبانيا عام 1819 و في عام ضمت بعدها جمهورية النجم الأوحد ( تكساس ) من المكسيك وبذلك وصل تمددها من المسيسبي إلى جبال الروكي ومن البحيرات إلى خليج المكسيك وبعدها ضمت الولايات المتحدة ما هو الآن شمال غرب البلاد بعد صراع حول أوريغون التي كانت جزءا من قطاع كولومبيا التابع لشركة خليج هدسون وانتزعتها بموجب معاهدة أوريغون في عام 1846 مع بريطانيا.

وانتزعت كاليفورنيا وجزء كبير من جنوب غرب البلاد الحالي.من المكسيك ( اسبانيا سابقا ) كما دفع اكتشاف الذهب بولاية كاليفورنيا بمزيد من الهجرة نحو الغرب بين عامي 1848-1849.واستكملت آخر حدودها مع المكسيك بشراء جيب جاستن في عام 1853 وبذلك انكمشت وتضاءلت مساحة ورقعة المكسيك ال المساحة الحالية

بعد ذلك بدأ التوتر يشوب بين ولايات العبيد والولايات الحرة و تزايد الجدل حول العلاقة بين الولاية والحكومات الفيدرالية، بالإضافة إلى الصراعات العنيفة الناجمة عن انتشار العبودية إلى ولايات جديدة انتخاب أبراهام لينكولن كمرشح للحزب الجمهوري المناهض للعبودية رئيساً في عام 1860. قبل توليه للحكم، أعلنت سبع ولايات انفصالها وشكلت الولايات الكونفدرالية الأمريكية وهو ما اعتبرته الحكومة الاتحادية أمراً غير مشروع. مع هجوم الولايات الكونفدرالية على فورت سمتر، اندلعت الحرب الأهلية الأمريكية أعنف نزاع في تاريخ البلاد حيث قتل فيها نحو 620,000 جندي وبعد انتهاء الحرب الأهلية وبدأت تكوين اتحاد كونفدرالي وبعدها تحول إلى اتحاد فيدرالي ومع خطوط السكك الحديدية الجديدة التي تزايدت وتضاعفت خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر بدأ عصر الولايات المتحدة

مرحلة الهادي
اقتيدت الولايات المتحدة تلقائيا الي اضخم محيط في العالم بعد ان اصبحت اضخم دولة تمتد سواحلها عليه فبعد الحرب الاهلية قامت بشراء ألاسكا وجزر ألوشيان من روسيا عام 1867 في صفقة بخسة عدت في وقتها حماقة وسميت باسم حماقة سيوارد ” Seward Folly ” على أسم مهندسها واعتبروا انها صندوق من الجليد وهي مفارقة عجيبة كما عبر عنها جمال حمدان عندما يتحول هذا الصندوق الجليدي الي صندوق من الذهب حقيقة ومجازا معدنيا و استراتيجيا

برهن انتصار الولايات المتحدة في الحرب الأمريكية الإسبانية في العام نفسه على أنها قوة عالمية، وأدى ذلك إلى أن تتوسع علي حساب الاسبان نحو الشرق الاقصي على طول جزر الباسفيك فاستولت على جزر هاولاند وبيكر في عام 1857 ثم ميداوي في 1859 ثم جوام و ويك وبعض الجزر في مجموعة فينيكس

في عام 1893، تم الإطاحة بملكية السكان الأصليين في مملكة هاواي ملتقي طرق الهادي بانقلاب قاده السكان الأمريكيون بعد مجزرة الركبة المجروحة في عام 1890 آخر صراع مسلح في الحروب الهندية وضمت الولايات المتحدة بعدها جزر ساموا في عام 1898.

و عام 1899 انتزعت الفلبين من إسبانيا لتنقلها فجأة من العصور الوسطى إلى القرن العشرين قبل أن تمنحها استقلالها وبمحض إرادتها في عام 1946

مرحلة الكاريبي
في عام 1898 استولت الولايات المتحدة على بورتوريكو وكوبا ولكنها منحت كوبا استقلالها مباشرة واحتفظت لنفسها بقاعدة بحرية في غوانتانامو في عام 1903 الا ان بورتوريكو ظلت مستعمرة محمية تابعة لها الى ان اصبحت كومنولث في عام 1952 وبذلك وضعت يدها على منطقة القنال في بنما وشقت فيها قناة بنما لتصبح من أخطر النقاط الاستراتيجية في تركيبة الولايات المتحدة كقوة عالمية وكان عليها أن تقوم بتأمينها فقامت بشراء جزر فيرجين من الدنمارك

يتبع ,,,,

لا تعليقات

اترك رد