لا شك في التيه

 

لا شكّ في التيهِ
حيي بعينيكِ صمتًا
من معانيهِ إنْ لم أقلْ” يا أنا”
فالآهُ تكفيهِ

صومعتُ بيتًا
من الشعرِ النبيِّ إذا ما رتّلَ الحبَّ
إيمانًا سيرديهِ

فكانَ في ليلهِ الممتدِّ أخيلةً
يعوذُ من دَمَعاتٍ لا تسليهِ

حتى إذا جاءَ منكِ الطيفُ
ألهمني قلبي بأنْ ليسَ لي
إلا أمانيهِ

ناديتُ: أيتها العينانِ
مذْ سفرٍ ما قالَ جرحُ الهوى حرفًا
سوى “إيهِ”

فأيُّ وصْفٍ وكلّي
ضائعٌ بهما
عيناكِ فلسفةٌ
لا شكَّ في التيهِ

لا تعليقات

اترك رد