90 دقيقة / د. محمد الباز

 

لا نغالي لو قلنا ان برنامج 90 دقيقة بأربعة أيامه التي يقدمها لنا د. محمد الباز من قناة المحور عاملا أساسيا في لم جمعنا نحن العرب المغتربين في لوس انجلوس .. وتنويرنا بكثير من الحقائق التي نفتقد من يشرحها لنا، وينور طريقنا ، ونكون قوة في وجه أعداء مصر واولهم الاخوان .. ونقف لكل احد ان يشوه صورة مصر بالمرصاد وندافع عن املنا العربي (مصر) لم يبق لنا غيرها نفتخر بها ونعلقها وساما على صدورنا ..
وتبعثرنا في شهر رمضان ، الرابط الذي يجمعنا اختفى من الشاشة .. ونعتقد ان هذا يحصل فقط في مصر والقنوات الفضائية المصرية في رمضان ، والسباق المحموم في بث المسلسلات التي لا نتابعها وليس لنا فيها ناقة ولا جمل ، قد يحب البعض متابعتها من الدول العربية ، والبعض لا يحب ذلك ولا تستهويه المسلسلات ونحن أولهم … فليس لدينا وقت لمتابعة هذا الطوفان ، وتحاولوا إغراقنا في بحر هائج من المسلسلات يوميا بأحداثها وإعلاناتها المملة لمتابعتها أنّها إهدار للوقت، وتعطل حياتنا ومشاغلنا اليومية ؟؟ من حقنا تسأل كمحبين للقناة ومتابعيها اين نحن من خريطتكم البرامجية ؟؟ ..
فليس من المنطق ان توقف برنامج سياسي لان خريطتكم البرامجية لشهر رمضان لا تسمح ببث برنامج سياسي نحن احوج له في هذه الظروف الصعبة والوضع الساخن التي تشهده الساحة العربية نحتاج من يسلط الضوء عليها ويحللها
بكل موضوعية .
الحياة السياسية ساخنة ومجريات الاحداث متسارعة في ليبيا ، سوريا ، اليمن . السودان ، العراق ، وغيرها من البلدان العربية .. بل والعالم اجمع .. فلذلك نحتاج الى برنامج 90 دقيقة ونحتاج للحوارات السياسية والثقافية التي يجريها د. الباز بنظرته الثاقبة وحواراته الشيقة نتابعه بكل شغف ، لذلك نقترح على الأقل يوميا ساعة في رمضان .. وبعد رمضان ياخذ وقته المحدد
ونعتقد ان برنامجه من احسن البرامج السياسة الذي جمعتنا في الغربة نلتف حوله ونحن نشاهده كفارس يخوض معاركه بحنكة المؤمن بما يقوله وينقل هذا الإيمان الى قلوبنا فنزداد صلابة بقوة الحجة التي يقدمها إلينا متمكن من أدواته ويمسك بخيوط برنامجه .. لذلك نطالب وهذا حقنا عليكم ان يكون البرنامج يقدمه فقط د. محمد الباز وكل ايام الاسبوع لا يشاركه اي مذيع او مذيعة ، لكي يبقى البرامج علامة مميزة لقناتكم .. نتمنى ان تلبوا طلبنا ولكم تمنياتنا وبالتوفيق .

1 تعليقك

  1. Avatar ليلى عيسى

    صدقت يا دكتورة على كل كلمة ذكرتيها في المقال ولم يعد شهر رمضان الا من الأشهر التي يتسارعون فيه للسباق في المسلسلات التي لا تحمل لنا سوى ثقافة بعيدة كل البعد عن عالمناومجتمعاتنا .
    احسنت النشر
    تحياتي
    ليلى عيسى

اترك رد