قصيدة مولاتي


 

يَا قَيْرَوَانُ أَنَا النَبِيُّ أَجِـيئُـكِ
                       كَيْ أَنْعَمَ بِالوَحْيِ وَالآيَاتِ

أَعَشِقتُ غَيْرَكِ؟هَا أَتَيْـتُكِ تَائِبا
                       هَـلَاّ غَـفَرْتِ لِعَاشِقٍ زَلَّاتِي

فَـلِقَيْرَوَانِيَ كَمْ كَتَـبْتُ عَلَى الرُّؤَى
                       تَـغْـريبَـةً مِنْ فِـتْـنَةِ الآهَاتِ

وَبِـقَيْـرَوَانِيَ كَمْ شَدَوْتُ تَرَنُّمَا
                       لَحْـنًا تَوَرَّدَ فِـي شِـفَا النَّـايَاتِ

وَرَسَمْتُ فَـوْقَ دُرُوبِهَا أَحْلَامَنَا
                       وَأَرَقْتُ فِي ذَاكَ المَدَى خُطُوَاتِي

وَزَّعْتُ وَجْهِيَ بِالشَّوَارِعِ أَقْـتَفِي
                       أَثَـرَ الحَكَايَا فِي ضِيَا العَطَفَـاتِ

وَأُنَـمِّقُ الأَسْـوَارَ فِي عَلْيَائِهَا
                       بِـقَصِيدَةٍ إِيـقَـاعُهَا ضَحِكَاتِي

وَمِنَ المَآذِنِ تَـنْبَرِي أَصْدَاؤُنَـا
                       مِسْكًـا تَوَارَى فِي نَدَى الصَّلَوَاتِ

وَبِـقَـيْرَوَانِيَ قَـدْ نَـثَرْتُ صَبَابَتِي
                       وَمَنَـحْـتُـهَا مِـنْ خَافِـقِـي دَقَّـاتِي

فَـقَـطَفْـتُ مِنْ تِلْـكَ الأَزِقَّـةِ بَسْمَتِي
                       تِـلْـكَ الأَزِقَّةُ مِنْ صَدَى بَسْمَاتِي

وَبِـزُرْقَةِ الأَبْـوَابِ كَـمْ أَشْـتَاقُـنِي
                       أَشْـتَـاقُ وَجْـهَ اللهِ فِـي عَـبَرَاتِي

أَشْـتَـاقُ رِيحَ العَابِـرِينَ تَـنَافَسُوا
                       لِـيُـرَصِّعُـوا التَّـارِيخَ بِـالكَلِماتِ

وَلِـيَطْرَبُـوا عِـنْدَ اقْـتِـنَاءِ حَدَائِقِي
                       وَلِـيُزْهِرُوا فِي هَـدْأَةِ الشُّـرُفَـاتِ

يَـا قَـيْرَوَانُ أَلَـمْ تَـعِ أَقْـدَارُنَـا
                       أَنَـّا نَـرَاكِ فِي الدُّنَـى جَـنَّـاتِ

أَنَّ الهَوَى يَا قَـيْرَوَانُ قَـصِيدَةٌ
                       لَـنْ تَـنْـتَهِي بِـتَلَاحُـقِ الأَنَـّاتِ

فَـالقَـلْبُ إِذْ يَـهْـوَاكِ بَعْـدَ تَـأَوُّهٍ
                       يَـرْنُـو إِلَى أَنْ يُـشْـعِـلَ الجَـمَرَاتِ

لَنْ أُطْـفِئَ الجَـمْـرَ الَّذِي فِي أَضْلُعِي
                       فَـالقَـيْـرَوَانُ وَنَارُهَـا لَــذَّاتِـي

سَـتَـقُـولُـهَا كُـلُّ القَصَائِـدِ غِـنْـوَةً
                       فَهْيَ القَصَائِدُ وَهْيَ كُلُّ صِفَـاتِـي

وَهْيَ المَلِيكَةُ فِي الحَنَايَا أشْرَقَتْ
                       وتربَّعَتْ في عَرْشِهَا مَولاتِي

لا تعليقات

اترك رد