أرض و صوَر و عمائم


 

قصيدة ارض وصور وعمائم / فتحية دبش
الصدى نت <elsadanet@outlook.com>
Tue 4/16/2019 1:24 AM

روافد

فتحية دبش

أرض و صوَر و عمائم

هنا
و الآن
يراودني “أنت” !
تتحرش عيناه بي و تجسّ نبضي يداه
ما من سلام هناك و ما من حياهْ
قل لذاك الغريب السّاكن فيك
أنّني كبرت جدّا
و انشغلت…
يدي التي انشلّت بغيابك ذاك
تمتدّ ببطئ بطيء
و توغل في الشّريان تندلق دماه
و هواك…
وتنطفئ مصابيح قلبي فلا يراك
و لا يراه.

يراودني ” أنت”
الموت الفاسق و التّراب
يتخاصران هنا
يأكل أحدهما الآخر في شبق
و دود يقتات منّي فيسمن… يسمن
هل عرفت الآن
أنّ البور لا ينبت زهرا
هل عرفت اللّه
الآن؟
هل تقيم اللّيل و تخشع
فتبكي عيناك و تدمع؟
يراودني ” أنت”
ليس للميّت غواية فيسجن
ليس عليه ذنب فيُرجم
و عليك ذنب هواي

أيّها الولد الضّال،
الوطن الذي يكرم ضيوفه بأنثاه،
العاشق الكاذب دوما هواه…
وطنك المحتلّ أنا
و خائني أنت
فلم البكاء؟
و قد
صار العدوّ يقيم بمسجدنا كلّ صلاه

لا تعليقات

اترك رد