العمائم …… المزوره ..!!!!؟

 
العمائم ...... المزوره ..!!!!؟ للكاتب عماد مجيد المولى #العراق

ندما تنتقد أو تشخص خللا ما في سلوك معمم (ما ) وما أكثرهم هذه الأيام …يقول لك البعض أحترم عمامه (رسول الله ) …وحاشا أن يكون هؤلاء لا قربا ولا عقلا ولا روحا من رسول الله بشيء ,
العمائم على إختلاف مشاربها وطوائفها وأماكن صنعها …بلاء ابتلى به العراق مذ تسببت عمامة ما أواخر القرن التاسع عشر باراقة دم طفل في شوارع سامراء مرورا بفتوى الشيوعية كفر والحاد والتي راح ضحيتها المئات من شباب العراق وصولا الى العمائم التي بدأت اليوم لا ترضى باعداد الضحايا إلا بالآلاف والدولارات الآ بالملايين . والعمامة تحتاج الى رأس …يفقه رمزيتها وقيمتها ..

وفي عرفنا المحلي في كل ارجاء العراق …كانت العمامة محضر خير ومبعث طمأنينه و إيقونة للبركه , لكن معممو اليوم إمتهنوا العمامة ايما امتهان وأهانوا رمزيتها أيما إهانه ,
ولست في صدد تحليل الكذبة الأكبر في الدلالات اللونية للعمائم والتي جعلت من الهندي والبلوشي والعثماني والفارسي سليلا لأل بيت النبوه مع احترامي لأصولهم كلها …وأخشى أن تطلع علينا عمائم سوداء يابانية أو أمريكيه تسارع الصين الى أصدار نسخ مزورة منها بأسعار بخسه , علي العلاق المثير (للدجل) في دار الهجرة وديار الوطن يتعمم بعمة سوداء جمعت تحتها كل ما يسيء للعمامة وأصحابها …
يطلع علينا اليوم هذا الرجل وهو منكس الراس متسربل بالخجل والأسف وهو يطلب السماح بقبول ايات الإعتذار ويترحم للتكفير عن خطايا المساكين …. من أجل (( قندرة )) آلاء التي جعلته يتسلق عتبات سلم مقرها دون حتى أن تقف على الباب لإستقباله ,
بالله عليك …و بحرمة عمامة رسول الله … أما خجلت من نفسك ……!!!!!!؟

إن كنت قانعا بأن تكون ذليلا فذلك شأنك
إن كنت إعتدت على الإهانه فتلك مصيبتك
لكن تنحى عن عمامتك
وأكشف رأسك وأفعل ما تشاء
فكثيرون من الملايين تعني هذه العمامة لهم الكثير
يا علاق …لا تعلق عمامة الرسول على مسمار السياسه
فتلك خيانة لها .

لا تعليقات

اترك رد