مصممون كرافيكيون، البرت جان بول

 

في مقابلة جرت مع (البرت جان بول) وجه له تساؤل : تكرّم (نيك شيرمان) مؤخرًا بوضع اقتباس لـ (دان إكس سولو) ؛يقول فيه “إذا أصبحت مصمماً طباعياً ، ستصبح عالماً وهما يسيران جنبا إلى جنب ولا يمكن أن يكون الأمر خلاف ذلك، “هل تردد مشاعر (دان)؟ أجاب في المقام الأول ارى أنه يجب علينا أن نأخذ في الحسسبان إن(دان إكس سولو)كان جامعاً ومعجبًا بالخطوط والكتابة بدلاً من أن يكون عالماً على المستوى الأكاديمي وكان يشير فقط إلى حقيقة أن الكثيرين منا أصبحوا يدركون بطريقة ما تأريخ ثراء الأنماط الخطية ويحفرون فيه بطريقة أو بأخرى، أنا فقط صدى جزئي من الاقتباس ،على الرغم من اني أرى أنه يمكن أن يكون غير ذلك أيضا. بالطبع يمكن أن يكون الأمر مثيراً للإهتمام ، وفي بعض الحالات ، حتى ضروري لدراسة الجوانب التاريخية في ما نقوم به. التحليل النظري للحرف من خلال أنواع الطباعة وتأريخها مثل (Updike) هو شيء واحد ، ولكن اكتساب الخبرة العملية لا يقل أهمية عن ذلك كما ارى الكتابة مع الفرش العريضة والمدببة أمر أساس في الكتابة ومن خلال اختبار الفرق بين البناء المتقطع (الروماني) و(المنشأ (المربوط يمكننا العمل مع أساسات الكتابة بأنفسنا. إن كتابة أشكال الكتابة بالأدوات التي تم تصميمها من خلالها تجعل من السهل فهمها بدلاً من مجرد النظر إلى الحروف أو نسخها من خلال الرسم وعندما تريد أن تفهم بشكل كامل صيغ الأحرف ستعرف أنها لا تقدر بثمن عندما تكون قادرًا على تصميم مثل هذه الأحرف بنفسك ، بدلاً من وصفها أو تقليدها.التحليل النظري للحرف من خلال أنواع الطباعة وتاريخها. . . شيء واحد ، ولكن إكتساب خبرة عملية لها ذات الأهمية ، على ما أرى.

ولد (البرت جان بول) عام(1960) في أمستردام – هولندا، هو مصمم محترف دَرَس في الأكاديمية الملكية للفنون في لاهاي.بعد دراسته غادر إلى ألمانيا،ومن عام(1987) إلى عام(1991) شغل منصب المدير النوعي في(Scangraphic) في فيدل بالقرب من هامبورغ، ومن عام(1991)إلى عام(1994) مديرًا لحروف التصميم والإنتاج في(URW) وخلال هذا الوقت أكمل مجموعته من نوع( URW Imperial ، URW Linear ) و( URW Mauritius).بحلول (كانون الثاني – يناير1995) ، بدأ مشغله الهولندي للتصميم. جنبا إلى جنب مع حرف المستشار (ستيفان روغنرغ) ومؤلفة الإعلانات(أورسولا باكهاسر) ،كما قام بكتابة وتصميم كتاب عن آثار الخطوط على صورة العلامة التجارية بعنوان “حرف العلامة التجارية والحرف” التي تم نشرها من قبل(Adobe Press )،وفي عام(1995) كانت(FF DIN)و(FF OCR-F)من بين مشاريعه الأُوَلى في تصميم الخطوط، كذلك قام بتصميم(Jet Set Sans) و(C & A InfoType)و(DTL HEIN GAS ) و(HEM Headline typefaces)
في عام(2010) قام بتوسيع نطاق مجموعة(FF DIN)عن طريق إستعمال حرف( FF DIN Round ) وألف كتيباً صغيراً تحت عنوان(Digital Block Letters) عن تاريخ الخطوط شبه المستقيمة و تطوير(FF DIN Round)الذي نشرته صحيفة(FontShop International) عام (2010)،كما شارك عام (1999) في تأسيس وكالة(FarbTon Konzept + Design) للتصميم ،وخلال فترة تواجده مع(FarbTon) قام بتصميم حرف(Regenbogen Bold) فضلاً عن عنوان( DTL HeinGas Headline. )،وبحلول (كانون الثاني – يناير2006 ) بدأ نشر نتائجه حول تاريخ الخطوط القياسية الألمانية كما عمل منذ عام (2007 ) على إطروحة الدكتوراه الخاصة به حول تاريخ الأنساق المصطنعة(في تاريخ الخطوط الهندسية غير الخطية في ألمانيا) التي تم تصميمها في ألمانيا التي يتم تدريسها من قبل الأستاذ(جيرارد أوغنر) في جامعة ليدن.
قام بتدريس تصميم الحرف في مدرسة( Muthesius Kunsthochschule ) فضلاً عن الطباعة في(HAMM Hanseatische Akademie für Marketing und Medien ) ،وقرر عام(2011) متحف نيويورك للفن الحديث (MoMa) توسيع نطاق مجموعة الفنون التطبيقية بإستعمال الخطوط الرقمية، وكان(FF DIN)من بين المجموعة الأولى من أصل(23)حرفاً تم جمعها من قبل المتحف .
يستند(FF DIN) إلى مجموعة من الخطوط التي تعرف باسم( Deutsches Industrie-Norm Schriften ) الخطوط القياسية الصناعية الألمانية والمعروف اختصاراً(DIN) التي تُعد الخطوط الرسمية لألمانياوتُسمى أحيانًا خطوط الطريق (السريع(Autobahn) لأنها تُستعمل في جميع الإشارات الألمانية ، وهي تعتمد الخطوط التي أُستعملت من قبل السكك الحديدية الملكية البروسية بداية القرن العشرين أوائل التسعينيات ، ولاحظ المصمم الألماني( إيريك سبيكرمان) أن الإصدارات القليلة المتوافرة من(DIN Schriften ) أصبحت شائعة لدى مصممي الرسوم بسبب “خطوطها الهندسية الهزيلة” ، واقترح على(البرت) التفكير في إحياءها وإعادة تصميمها بمجموعة كاملة من الأوزان والخطوط المائلة والعروض والأحجام والشخصياتوالخط الذي صدر عام(1995)من قبل (FontShop) تحت عنوان(FontFont) –وعرفت لاحقاً بـ(FF).
من جانب اخر تحدث عن علاقته بالطباعة والتصميم بالقول:عندما يتعلق الأمر بالطباعة ، أي استعمال الحرف ، فإن ذلك يعتمد على نوع العمل الذي أقوم به ، وعلى ما أرى يمكنني تصميم حملة إعلانية أو شعارًا رائعًا عندما أعتمد على حدسي فقط للتأكد من أن ما أقوم به ليس فقط عبقريًا وحائزًا على جائزة ، بل يخدم أيضًا احتياجات العملاء بشكل أفضل ويدعمهم على المدى الطويل أيضاً ، وسيكون عليَ البحث والتحليل وأعكس ذلك على عملي، كما يعتمد تصميم المعلومات مثل الأدبيات العلمية ومواقع الويب ذات الهياكل المعقدة والقواميس والكتب المدرسية على موقف المصور المطبوع ، ومن المحتمل أن تصبح مثل هذه التصاميم أكثر وضوحًا وقابلية للقراءة عندما لا يعمل المصور الفوتوغرافي فقط على التأكد من أن كل شيء له مظهر وشكل جميل ، بل يدرس أيضًا ويحلل المحتوى ويصمم المطبوع وفقًا لذلك.
وفي تساؤل أخر : يبدو أنك كرست الكثير من وقتك ليس فقط لرسم الحرف، ولكن في البحث والدراسة الأكاديمية. هل تشعر أن عملك أكثر ثراءً بسبب هذا؟

نعم ، في حالتي هو ، ولكن مرة أخرى ، ليست الطريقة الوحيدة أو الأفضل فالعديد من مصممي الحروف هم أشخاص عمليون فهم يفضلون التعلم عن طريق الفعل ، بدلاً من التفكير في ما يقومون بتصميمه ولا يختلف مصمموا حروف الكتابة عن المصمم التطبيقي أو مصمم الرسومات العادي كما يظن البعض ما يبرز كأداة في تعليمك ونموك كمصمم من نوع ما؟ قد يكون هذا الشخص أو المدرسة أو أي موارد أخرى، بالنسبة لي كان بالتأكيد( جيريت نوردزيج) في المقام الأول وبالنسبة لـ(جيريت) فإن الكتابة هي بالتأكيد المفتاح لتصميم الخط وكذلك للطباعة ، وذلك كطالب أعُده أمرا مفروغاً منه ففي وقت لاحق ، عند العمل في(Scangraphic) و(URW)أدركت أن هناك العديد من الطرائق الأُخر لتصميم الخطوط الجميلة والمثيرة للإهتمام. ومع ذلك ارى أنني لم أكن لأصبح ذلك المصمم الجيد من دون الأفكار المكتسبة من خلال الكتابة بل حتى عند تصميم(FF DIN) إعتمدت على هذه المعرفة.
وحول ما الذي يحبه في عمله ،اجاب :كوني مطبعي خصوصًا كمصمم حروف ، فإنني أتعرف على الكثير من الأشياء المتعلقة بتجارتنا ، وهي مجرد حاشية في عالم التصميم. من ناحية أخرى أتعرف على القليل من كل شيء آخر. تعلمت الكثير من الأشياء المثيرة للإهتمام من خلال المحادثات مع زبائني . ما أحبه أيضًا هو أنه ستكون هناك دائمًا تحديات جديدة ومطالب جديدة للحروف. ولكن عليك البحث عنها والتحدث مع العملاء المحتملين ، مع هؤلاء الأشخاص الذين يشاركون فعليًا في المشروعات التي تعمل عليها. قد يكون من المستغرب كيف يمكن للبعض أن يخبرنا عن توقعاتهم نحو الطباعة والحروف ، بالطبع لا يمكننا حل جميع مشكلاتهم من خلال الكتابة والطباعة ، لكنني أرى أن هناك دائمًا بعض المشكلات التي يمكن حلها عندما نحاول فهم العالم الذي يعيش فيه زبائننا… أرى أنني لم أكن لأصبح ذلك المصمم الجيد من دون الأفكار المكتسبة من خلال الكتابة. حتى عند تصميم( FF DIN ) فقد اعتمدت على هذه المعرفة،كما تحدث عن الشيء الذي يلهمه من خارج مهنته،أجاب: في المقام الأول ، أنا أستوحي للغاية من أسئلة طلابي، وغالبا ما تجعلني أعيد التفكير في ما أُدرسه وكيف أفعله وعندما يتعلق الأمر بالفن ، أرى أني أستوحي من البنائية ، والمستقبلية ، والتكعيبية ، والحداثة والفن الملموس. علاوة على ذلك ، فإن المثل التربوية لأشخاص مثل(Froebel)و(Montessori) ورؤى معماريين مثل(Berlage)و(Herman Hertzberger)
و(Otto Niemeyer)و(le Corbusier) في الواقع شيء واحد يفتنني حقا هو العمارة الحداثية الإشتراكية والعديد من هذه المباني الآن في حالة سيئة للغاية لأن الدول لا تستطيع تحملها للحفاظ عليها إما أن يكونوا عالقين في ماضيهم الإستبدادي ، أو أنهم يحكمهم أشخاص عقلاء يدعون إلى النيوليبرالية ، فإنه من المحزن رؤية انحطاط هذا التراث الثقافي.
في سان فرانسيسكو التقى (إيريك سبييكيرمان) الذي يُعد من بين أعظم مصممي الكرافيك، وأراد أن يجد قبولاً لخط(Din) الجديد لشركته التي تأسست حديثاً من نوع(FontShop) ، كما يقول (البرت) “عندما ترددت ، قال فقط ،” إذا كنت تريد أن تصبح ثريًا اجعل نص (Din)عائلة حروفية محترمة “. “إن خط(Din) هو نتاج مهندسين … وهناك نوعان فقط، قطع عادي وقطع ضيق يمكن رؤيته في كل علامة على الطريق السريع، ولا يمكن لمصمم الكرافيك أن يفعل الكثير من أجل ذلك. “لذلك جلس(ألبرت)- ليعمل في الحاسوب الخاص به وبدأ.

لا تعليقات

اترك رد