التشويق في الفيلم ج3 Suspense


 

الصوت Sound :
يمكن أن يؤثر الصوت العالي أو المنخفض على درجة التشويق لدى المتفرج . ويمكن أيضاً وضع صوت عالٍ ، وبعد بضعة ثوان ، يتم وضع آخر منخفض . ويؤدى ذلك لتكوين إحساس سمعي غريب ، خاصة عندما يصاحب ذلك بداية لقطة جديدة . ولسبب ما أيضاً يولد الغناء الجمعي، وصوت الطبول من على بعد إحساساً بالتشويق . والمثال في فيلم الناصر صلاح الدين بعد المعركة الاولى وليلة عيد الميلاد حينما يسمع الملك ريتشارد وزوجته صوت كورال الاحتفال بالميلاد فيقف حوارهم ويشاركون في الترنيم .

اللقطات القريبة غير المفسرة Unexplained Close Shots :
إن خلق نوع من الفضول لدي المتفرج يولد تشويقاً , خاصة حين يتم الإيحاء باحتمال وقوع حدث ما . ويمكن هنا استخدام مجموعة من اللقطات القريبة غير المفسرة للمتفرج ، والتى تفسر فيما بعد فى لقطة تأسيسية Establishing Shot مثل لقطات قريبة ليد أو قدم شخص ، ثم لقطة تأسيسية للجسد كله . وقد كان هيتشكوك يستخدم هذا التكنيك كثيراً .

السرعة Pace :
تؤدى زيادة السرعة إلى زيادة التشويق لدى المتفرج ، خاصة فى مشاهد الحوارات حيث يؤدى القطع السريع بين أكثر من شخص إلى بث شعور بتوقع حدوث شيء ما . كما يحدث في بعض مشاهد الاكشن .
نقص المعلومات : Lack of Information
تعتبر تلك وسيلة جيدة للاحتفاظ بتشويق وفضول المتفرج ، ويحدث هذا حين تحجب المعلومة عن البطل بينما يدركها المتفرج . فمثلاً في فيلم حياة او موت حين تحمل الفتاة الصغيرة زجاجه دواء مسمومة وتتجه بها الي والدها وهي لا تدري انها ستقتله بينما يدري المشاهد بذلك .

المخاطرة الشديدة High Stakes :
وذلك حين يشعر المتفرج أن البطل قد يصاب بمكروه ، أو يفقد حبيباً إذا ما سارت الأحداث فى الاتجاه الخطأ . ففي فيلم الغول مثلا يقدم رجل الاعمال للمحاكمة ولكنه يحصل على البراءة والتي تكون بمثابة شرارة للبطل ان يقرر السير في طريق الخطأ بقتله لرجل الاعمال

لا تعليقات

اترك رد