(( لا، لن أُنْسَى..!))

 

لا…
لَنْ أَذْبَلَ
كَزَنْبَقَةٍ أَوْ قُرُنْفُلَة،
وَأُنْسَى..
لَنْ أُقْتَلَعَ كَنَخْلَة،
وَأَفْنَى..
لَنْ أُحْصَدَ
كَحَقْلِ حِنْطَة،
وَأُعْفَى..
لَنْ أَهْمِي كَغَيْمَة،
وَأُمْحَى..
لَنْ أمْتَدَّ كَمَوْجَة،
وَأُتَبَدَّدَ..
لَنْ أَتَصَاعَدَ
كَبَخُورِ المَعَابِدِ،
وَأُزْجَى.
أَنَا كَالبُذُورِ،
حِينَ أَقَعُ،
فِي التُّرْبَةِ
أَنْمُو…
أَصِيرُ أَشْجَارَ
لَوْزٍ وَمَوْزٍ
وَسِنْدِيَان.
أنا قيثارَة
سُومريّة،
فِي العاصِفَة
أظلُّ أصَدَحُ.
أَنَا كَالمُؤمِنينَ
أَظَلُّ أُرَتِّلُ،
وَكَالغَجَرِ
أَظَلُّ أَرْقُصُ
وَأُغَنّي.
أنا كَالخَلِيَّة
أَنْقَسِمُ…
أَتَكَاثَرُ…
أَلِدُ شُعُوبًا
وَقَبَائِلَ.

مِنْ رَحَمِ الأَلَمِ،
أُنْجِبُ قَصائِدَ
تُضِيءُ
حُلكَةِ الحُلمِ.

مِنْ رَحَمِ الحُلُمِ،
أُنْجِبُنِي:
امْرَأَةً سَاطِعَةً
كَالشَّمْسِ.

المقال السابقحكومات الوعود .. ومعضلة العقود
المقال التالىبوتفليقة إلى أن تنتهي الخليقة
شاعرة وأديبة فلسطينيّة مقيمة في حيفا. حاصلة على اللقب الأوّل في اللغة الانجليزيّة والأدب المُقارن. تكتب الشعر والقصة القصيرة والرواية. حصلت على المرتبة الأولى في مسابقة لكتابة قصيدة (الهايكو)على مستوى العالم. صدر لها 6 دواوين شعرية ومجموعة قصصية واحدة وكتاب هايكو باللغة الانجليزيّة.....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد