كيف ؟


 

“كيف؟” كلمة صغيرة بحروفها كبيرة بمفعولها وبها نبدأ الحياة وهي تساعدنا في الإجابة على أسئلتنا وعلى فهم الحياة ومقاربة الضغوط والحالات النفسية وهي جزء لا يتجزأ من البرمجة اللغوية العصبية في العلوم الحديثة . وقد رغبت أن أخصص هذا البحث الصغير لجولة سريعة في عوالم “كيف” فقد نجد فيها قليلا من المتعة وكثيرا من الفائدة وهي جزء مما تعلمته في هذه الحياة .
كيف تكون شخصا يعتمد عليه؟
إذا أردت أن تتصف بهذه الصفة عليك البدء بما يلي :
الصدق والأمانة والثقة بالنفس وبالآخر .
لا تخلق أعذارا للفشل. اعترف به وقرر اعادة المحاولة والبدء من جديد.
أدِ أي عمل يوكل إليك على أكمل وجه .
كن محددا ودقيقا.
اعتمد على الانضباط في مواعيدك .
نفذ الأوامر بمعناها الحرفي وتقيد بروحها .
كيف تبني السمعة الجيدة ؟
السمعة الجيدة مؤسسة شخصية نبينها خلال سنين طويلة ونهدمها في غفلة عين . وإذا أردنا بناء السمعة الحسنة والجيدة والمحافظة عليها علينا أن نتقيد بما يلي:
كن مفيدا في عملك .
كن شخصا يعتمد عليه .
لا تخلق أعذارا للفشل .
لا تتجنب المسؤولية .
كن محددا ودقيقا .
اعتمد الانضباط في مواعيدك وتصرفاتك .
نفذ الأوامر بدقة .
يتعين عليك العمل أكثر .
أعط بدون حدود إذا أردت أن تأخذ.
خذ من الملوك رفعتهم ومن عامة الشعب بساطته.
واجه الشدائد والانتصارات بنفس الروح .
الابتسامة جواز سفر .
كيف تتغلب على الخوف والحيرة ؟
الحيرة مصدر الخوف . عندما نشعر بالحيرة تجاه موضوع ما نخاف منه . والخوف رد فعل طبيعي للمواقف المجهولة . والخوف باعثة نفسي وليس جسدي لكن يعبر الجسد عن الخوف بالقشعريرة والبرودة والرجفان وعدم التحكم بعضلاتنا. أما كيف نتغلب على الخوف فإليك بعض المقترحات :
اعترف بخوفك .
حلل خوفك .
بادر باتخاذ الإجراءات الضرورية للتخلص من الخوف.
لا تركز على الشيء الذي تخشاه .
عزز فكرة أن ما تؤمن به يتحقق.
افعل الشيء الذي تخشاه.
عبر عن رأيك دون خوف.
وتأكد أنك لست بمفردك .
وأن قليلا من العصبية مفيد .
وأن المحترفين يشعرون بالعصبية أول الأمر .
وأن الافتقار للخبرة من أسباب الخوف.
لا تربط خطابك أو حديثك بنص .
تدرب على الخطاب أو المحاضرة في البداية .
اعرف الموضوع الذي تريد التحدث فيه والتزم به.
ركز على المهمة حتى انجازها .
حضر نفسك للأسوأ .
يقول شاعر قديم :
لكل مشكلة في الزمان
حل، وقد لا يكون لها حلُّ
فإن كان حل ابحث عنه
وإن لك يكن لها حلٌّ فلا تبالي .
ويقول آخر :
ليس هناك خصلة في الحياة أفضل من المثابرة على تحقيق النجاح . المثابرة تتغلف على كل شيء حتى الخوف .
خذ نفسا عميقا…. وتأمل الحياة بكل ابعادها .
وأكبر الأعداء في الحياة هما:
الخوف من الفشل.
الخوف من النبذ.
إدارة الأزمات هي إدارة للخوف ويمكن أن نجد الحلول عبر خطوتين أساسيتين هما:
ابحث في الأزمة وشخصها .
استخلص العبر من الأزمات والمواقف الصعبة .
كيف نتغلب على الأزمات ومواجهتها ؟
حتى نتغلب على الأزمات علينا أن نهيئ الظروف الداخلية المناسبة للنجاح في مواجهة الأزمات ويمكن اتباع الخطوات التالية لمقاربة الأزمات :
حدد أسوأ ثلاثة أشياء يمكن حدوثها في مكان عملك أو محيطك خلال فترة من الزمن ثم خطط حلا لها .
حدد أسوأ ثلاثة أشياء يمكن وقوعها في حياتك الشخصية والأسرية ثم أنشئ خطة لمنعها من الحدوث.
التواصل بصدق وأمانة هو اللبنة الأولى في قهر الخوف بداخلنا .
تذكر أن الأخبار السيئة تنتشر مثل النار في الهشيم .
الأمانة والوضوح والصراحة تجنبك الكثير من المشكلات والمواجهات .
المثابرة والاجتهاد تمكن الفرد من التغلب على الظروف المحيطة .
الروح الإيجابية ركيزة من ركائز الحياة السعيدة .
تبدو الأزمات كبيرة أو صغيرة وفقا لحجمك أنت وتصغر العقبات كلما كبرت .
أطلق العنان لقدراتك الابداعية . هناك فرق بين أن تأخذ مهمة القيام بأعمال تساوي قدراتك وأن تمتلك قدرات تساوي مهامك .
نظم تفكيرك . العصف الذي يساعد في حل الأزمات .
من يثابر يحقق نصرا يفوق الألم الذي عانى منه الشخص المثابر .
المصاعب تقهر العقول الصغيرة أما العقول الكبيرة فتقهر المصاعب.
ضع قائمة تفيش وقائمة لتثبيت أهم النقاط التي أنجزتها أو تريد انجازها .
وتأكد أننا لن نكون دمى تتلاعب بها قوى خارجية في حال امتلكنا زمام أمورنا .
كيف نتغلب على مصاعب الحياة ؟
المصاعب هي التي تجمّل الحياة وتحليّها ولا يمكن أن يكون هناك حياة من دون مصاعب وتحديات . والتحديات قد تكون ايجابية وقد تكون سلبية . التحديات الإيجابية تمنحنا الطاقة للاستمرار والتحديات السلبية تحبط مسيرتنا . نتغلب على مصاعب الحياة بما يلي:
وضوح الهدف
الجرأة
الثقة بالموارد
المرونة
المعلومات الكافية
التعاون والتضافر
القيادة الجيدة .
عدم التردد.
تذكر جيدا أن الإنسان الناجح يصنع الظروف وهو أكبر من أن تقيده الحاجة أو العادة أو المادة . واحرص على تواصل التدفق النقدي في حياتك لأنه ضمان استقلال قرارك . اطلب فترة استراحة بين الحين والآخر واسترح لمدة من الزمن من أعباء الحياة . وتذكر أيضا أن المخترعين ، عبر العصور ، أمنوا أن شيئا ما بداخلهم كان أقوى من كل الظروف .
اجراءات لضمان التدفق النقدي في الحياة :
اجلس وفكر وحلل مواردك ودقق المدخلات والمخرجات .
تعلم الادخار بكافة الوسائل الممكنة .
ركز على المنتجات والأفكار التي تتحرك بسرعة .
كيف تتخلص من العادات السيئة ؟
العادات السيئة حالة تراكمية في الحياة ومتى تراكمت صارت أكواما مثل المزابل يصعب ازالتها . لذلك علينا التخلص من العادات السيئة في حياتنا باتباع ما يلي:
لا تصل في التعامل إلى النقطة التي لا يمكنك العودة منها نحو الوراء .
يجب أن تكون الرغبة في التخلص من العادات السيئة أقوى من الرغبة في الاستمرار بها .
ضع هدفا واقعيا ملموسا أمامك لتصل إليه .
يجب أن تبرمج عقلك الباطن بالأفكار والتوجهات الإيجابية .
ضع قائمة بالعادات التي تراها سيئة في حياتك وتخلص من عادة واحدة كل يوم .
كيف تتخلص من التسويف؟
حتى نتخلص من التسويف علينا أن نبدأ أولا بالإجابة عن الأسئلة التالية :
هل تفعل الشيء الذي تفعله بدلا من الشيء الذي يجب أن تفعله؟
هل تتعمد ابعاد العمل المطلوب منك حتى لا تتذكره ؟
هل تقول لنفسك أنك بحاجة إلى الراحة ؟
هل تشعر بالسأم ولهذا السبب تؤجل العمل ؟
هل تتأخر عن العمل ثم تقنع نفسك بأنه لا يوجد لديك متسع من الوقت ؟
هل تنسى احضار المواد اللازمة لإنجاز العمل ؟
إذا كانت اجابتك / نعم / حاول أن تتصرف بدقة أكثر وحيوية أكثر وتذكر أن أسباب التسويف هي :
الحاجة أن تكون دائما على صواب .
خلط الحقائق الموضوعية بالآراء الشخصية .
الخوف من الالتزام الدائم .
والتسويف من الأمراض الاجتماعية والوظيفية الخطيرة لأنه يقف عائقا أما تحقيق الانجاز والتقدم في الأعمال والمهمات .

كيف نتخذ القرار الصائب ؟
القرار الصائب غاية معظم الناس والمؤسسات لأنه السبيل نحو تحقيق الأهداف المرجوة في الحياة والعمل . وحتى نتعلم اتخاذ القرار الصائب علينا أن نبدأ بما يلي:
تعلم أن تكون ايجابيا في كل تصرفاتك
اجمع الحقائق التي تحتاجها في اتخاذ القرار
امنح نفسك مهلة لاتخاذ القرار .
حدد خياراتك .
أعد فحص قراراتك .
حلل القرارات التي يتخذها الأخرون .
نمّ وجهات نظرك بدراسة تصرفات الأخرين .
لا تتخذ قرارات كبيرة في صغائر الأمور .
افعل الشيء الذي تخشاه وستكتشف القوة التي تمكنك من أدائه.
برمج عقلك الباطن بأفكار عن النجاح وقصص الناجحين .
كيف تخاطب عقلك الباطن ؟
العقل الباطن خزان الأسرار والطموحات والرغبات الدفينة ويمكننا أن نخاطب عقلنا الباطن باتباع الخطوات التالية :
لا تهمل صحتك اهمالا كاملا.
لا تقلق بشأن صحتك طوال الوقت .
لا تجعل أبسط الأمور تؤثر عليك .
اتبع نظاما غذائيا صحيا يحتوي لحوم الأسماك والطيور .
أعط جسمك قسطا من الراحة والنوم .
استرخ وامنح جسدك الفرصة لتستريح وتتعافى .
مارس الرياضة باعتدال.
مارس التنفس العميق.
لا تقرأ كتبا تتحدث عن الأمراض .
لا تطل في مناقشة أمراضك مع الآخرين .
تعامل مع جسدك وكأنه مقدس .
كن مرحا ومتفائلا وتعمل بالقول الشائع :” القلب السعيد أفضل علاج للأمراض ”
وتذكر دائما أن الخيالات والأوهام والتهيؤات تقود للمرض ، وتذكر أيضا أن الضغط النفسي يقود للأمراض الفيزيائية مثل الضغط الشرياني والسكر . وعلينا أن نتذكر أن الضحك والابتسام دواء يشفي من المرض وجواز سفر .
كيف تحسن صورتك الإيجابية ؟
الصورة الإيجابية يستغرق بناؤها سنوات وسنوات ونخربها بلحظات قليلة . وحتى نحافظ على شخصيتنا الايجابية ونطورها وننميها علينا أن نتبع الخطوات التالية :
حرر نفسك من الضغوط .
ابدأ نهارك بابتسامة وتفاؤل .
تجنب المواقف الرديئة .
تدرب على المفهوم التالي : أحبك لأنك…../ أحبك بالرغم من أنك ….
ابحث عن صديق حق . من هو الصديق الحق ؟ هو الصديق الذي يتقبلني بكل عيوبي ولحظات ضعفي ويحبني بالرغم من عيوبي الشخصية .
استخدم لغة جميلة في الكلام . اللغة ليست بالكلمات وإنما بأسلوب نطق الكلمات .
أساليب تطوير العلاقات مع الصديق الحق :
الصديق الحق هو من يقف إلى جوارك فحافظ عليه .
الصديق الحق يثق بك ثقة عمياء . لا تشرح ظروفك لأي شخص كان . الصديق الحق لن يحتاج هذا الشرح والعدو لن يصدقه .
الصديق الحق يقبلك كما أنت ولن ينتقد أخطاءك .
الصديق الحق لن يذمك ولن يبوح بأسرارك .
تقبل فكرة أنك على استعداد لاكتساب الأصدقاء المقربين .
كيف تبني علاقات صداقة قوية ؟
حتى نبني علاقات قوية قد تنمو لتصبح علاقات صداقة متينة علينا أن نقوم بما يلي:
تقدير الجهود والتأكيد على أهميتها .
الموافقة والتوافق والتقبل .
انجاز وتحقيق أشياء قيمة .
الاحساس بالانتماء .
الاحساس بالتقدير الذاتي والكرامة واحترام الذات.
الرغبة في تحقيق المكاسب .
الحب والصداقة .
الأمان العاطفي .
الاحساس بالقوة الشخصية .
استخدام المديح في مكانه .
ناوب بين الاطراء والمديح .
الانتباه والاهتمام .
وتذكر دائما أنك إذا أردت أن تكون محبوبا من الآخرين لابد أن تتعلم كيف تولي الانتباه الكامل لهم وهذه إحدى الطرق المفيدة لتكوين صداقات قوية .
كيف تولي الاهتمام لزوجتك ؟
الزوجة هي الحبيبة والصديقة والشريكة في كل المحن . يحدث أحيانا أن تنسى زوجتك أو العكس في خضم الحياة وصعوباتها وتنسى لحظات العشق والغرام . وتذكر أن اللحظات بنوعها لا بطولها . هناك أشياء تزيد الحياة الزوجية نضارة ونقاوة منها :
تذكر الأشياء التي تحبها الزوجة مثل عيد ميلادها وعيد زواجها وذكر خطوبتها وأعياد الميلاد الدينية والعادية .
إن سر السعادة مع الزوجة هو الاحترام والحب . كلمة ” شكرا” جواز سفر . وكلمة ” من فضلك ” كلمة عبور .
الاطراء والغزل والمديح .
استخدام لغة الجسد ” لمسة يد ، أحضر لها كوب ماء أو قدحا من الشاي أو فنجان قهوة . يقال في علم النفس وعلوم البرمجة اللغوية العصبية أن فنجان قهوة من يد الزوج أطيب بكثير.”
الاهتمام والتركيز والانتباه .
استخدم نفس الأسلوب مع أطفالك .
كيف تتقبل الآخر كما هو ؟
قبول الأخر أساس من أسس الحياة السعيدة . إن قبول الأخر دليل على أنك تتقبل الرأي والرأي الآخر والاختلاف .ويمكن التدرب على قبول الرأي والرأي الآخر باتباع الخطوات التالية :
كن على يقين أن القبول أساس للحياة السعيدة .
ركز على مزايا الآخر الايجابية وتجنب السلبية .
كن على يقين أن لا أحد يصل إلى حد الكمال .
تجنب النقد المباشر .
حاول أن تتكيف مع عادات الآخر وطباعه .
الثقة أساس التغيير .
كيف تتجنب المجاملات والخلافات ؟
المجاملات في الحياة الاجتماعية كثيرة وتفتقر المصداقية في معظم الحالات وقد تخبئ في جنباتها الكثير من الخلافات ولتجنب الخلافات والمجاملات المتعلقة بها علينا أن نتبع الخطوات التالية :
لا تنتقد مباشرة .
ابتعد عن التحدي والمراهنة .
حاول دائما امتصاص الغضب.
حاول اطفاء غضب الطرف الآخر .
حاول الحديث والاجابة بهدوء.
ابتعد عن الجدل والخلافات .
إن تقيدك بالخطوات أعلاه تجعل من الطرف الآخر يدرك أنه الوحيد الذي يصيح بصوت عال وهذا يسبب له الحرج ويتراجع عن موقفه .
كيف نبني العلاقات الدافئة ؟
العلاقات الدافئة حالة سامية في التعاملات البشرية لأنها تنم عن علاقات إنسانية رفيعة المستوى ويمكن أن نبني العلاقات الدافئة مع الآخرين ونحافظ عليها باتباع الخطوات التالية :
حافظ على الحديث الدافئ.
أخرج عن السلوك المعتاد وقدم خطوات غير متوقعة .
جامل وامتدح الآخرين لما يقدمونه.
حافظ على وعودك و لا تقطع عهدا لا يمكنك الوفاء به.
تعامل مع زملاء العمل كأصدقاء مقربين وليس كمعارف .
كون لنفسك انطباع بأنك شخص يعتمد عليه .
اذهب للعمل حاملا معك ابتسامتك .
لا تستغل موقعك لتحقيق مكاسب شخصية .
لا تكيل بمكيالين .
احترم كرامة الإنسان وتعامل من النساء كسيدات راقيات وكل رجل كسيد مهذب .
كن مخلصا في علاقاتك مع الآخرين .لا تخادع .
اتبع القاعدة الذهبية مع الجميع وخاصة مع زملاء العمل.
الايمان القوي بحقوق الآخرين .
كن مستعدا للتعامل مع الجميع بلباقة واهتمام واحترام .
كيف نبني علاقات أسرية سعيدة ؟
الأسرة الصغيرة هي المحيط الحيوي الذي يحيا به الإنسان . وإذا كانت علاقاته الأسرية سعيدة كانت يعيش في حالة من الفرح المستدام . يمكن أن نبني علاقات أسرية سعيدة باتباع الخطوات التالية :
خلق جو من السعادة والسلام والمرح في محيط المنزل .
نشر روح التعاون والتعاضد والمساعدة بين أفراد المنزل .
مشاركة كل فرد في حل المشكلات .
تطوير مشاعر المحبة والاحترام بين أفراد الأسرة .
ينتظر أفراد الأسرة الإرشاد والتوجيه من القائد ( رب الأسرة ) .
خلو المنزل من الكذب والاحتيال والجدل البيزنطي والخلافات .
الحوار لحل المشكلات التي قد يتعرض لها أفراد الأسرة .
كيف تخلق جوا أسريا سعيدا ؟
قوة الإرادة والمبادرة والمبادأة وقوة حسن الاختيار قواعد متلازمة . كثيرون يختارون الفقر رغم أنهم يستطيعون تحقيق الرفاهية والغنى . وكثيرون يختارون الفشل رغم أن النجاح لصيق بهم . وكثيرون يختارون الخوف رغم أنهم شجعان . الانسان هو الأساس في كل شيء. وهو من يمتلك القوة لاختيار أسلوب الحياة كما يحب . يمكن أن يختار الإنسان الفرح والمرح والاثارة والسعادة والهناء والنجاح حليف من يريده. هذه هي القاعدة الذهبية في تحسين العلاقات الأسرية وخلق جو من الحنان والتعاون في الأسرة وكل ما عليك فعله هو اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب . اللحظات بجمالها لا بطولها وعرضها . ويمكن اتخاذ القاعدة الفكرية التي أطلقها الامام جعفر الصادق دليل عمل حين قال: من حق الولد والده ثلاثا : أن يحسن تربيته ، وأن يحسن تسميته ، وأن يختار له أما ( أبا ) صالحا . فكر في الأمر . وتذكر ما يلي:
الحياة السعيدة بنوعها لا بعددها .
قرر أن تختار حياة أسرية سعيدة .
اسمح للكلمات الجميلة أن تجري على لسانك .
لا تهدر الوقت في التفكير فيما تقول وكيف تقول .
تكلم بتلقائية .
اختر السادة بعقلك الواعي وستجد أن اللباقة والرقة يفيضان من كلماتك .
كيف تنهض من الجانب الصحيح من الفراش ؟
إليك بعض المهارات المفيدة التي قد تساعدك في بدء نهارك بروعة :
هذه المهارة معنوية وليست مادية .
ابدأ حياتك بفكرة سعيدة من أزل النهار .
ابدأ بزوجتك واستمتع معها بفنجان قهوة الصباح .
لا تأبه لشروق الشمس أو سقوط المطر أو الثلج .
قل لنفسك سيكون هذا اليوم أجمل الأيام .
تعابير لنشر الحب في البيت :
أحب لحظاتك الحلوة .
أنت شخص دافئ.
شكرا لقبلة الصباح .
شكرا كانت الموسيقا ناعمة .
أحب إدراكك للجمال الطبيعي .
أقدر اهتمامك بي .
ابتسامتك ساحرة .
أنت تبدو رائعا في هذا اللباس ….( القميص – الفستان …)
أحب الاستماع إليك وأنت تتكلم .
أنت مميز دائما في استخدام الكلمات .
أنت حلو اللسان .
أعجبتني اللوحة التي صممتها .
كيف تجعل شريك حياتك أهم شخص في الوجود ؟
فكر دائما أن شريك حياتك أهم شيء في الوجود .
ركز انتباهك لكل ما يقوله الشريك .
امدح الشريك دائما وتجنب النقد العلني .
امتدح شريكك أمام الناس .
قدمه بشكل لائق في اللقاءات العائلية وتجمعات النوادي والأصدقاء .
العتاب الناعم في الخلوات دواء .
يجب أن لا ينتهي نهار وأنتما في حالة خصام .
كيف تثابر لتحقيق النجاح الدائم ؟
اقنع نفسك بوجود طريقة ما تمكنك من القيام بما تريد .
تراجع وابدأ من جديد . أحيانا مواجهة المشكلة تعميك عن ايجاد الحلول .
كن مثابرا ولا تستسلم أبدأ . كتب التاريخ مليئة بحكايات الأبطال .

” كيف ” وقصصها لا تنتهي . ربما كانت ” كيف ” هي أساس التطور في الوجود. ومتى سألت ” كيف ” ستبدأ المعرفة بالتطور والتكون .

لا تعليقات

اترك رد