الديوانية قاعدة كروية كبيرة ونادي يعاني

 

كان تعادل الديوانية مع الزوراء في الدور ال 18 من الدوري العراقي الممتاز وبنتيجة 3 – 3 قد لفت الانظار لهذا الفريق القادم من الفرات الاوسط والذي يمثل الارث الكروي لهذه المحافظة ومن اجل أخذ فكرة جيدة عن واقع الكرة في هذا المحافظة ومعرفة الظروف التي تحيط بفريقها الكروي توجهنا ببعض الاسئلة للاستاذ حميد مخيف مستشار رئيس مجلس محافظة الديوانية للشؤون الرياضية‏ و ‏عضو اللجنة الفنية والتطوير في الاتحاد العراقي لكرة القدم فكان هذا الحوار .‏

ماهو تقييمك للقاعدة الكروية في الديوانية وهل تلقى الاهتمام المطلوب
القاعده الكرويه على مستوى الكم والنوع ممتازه من مدارس كرويه وفئات عمريه واكاديميه ومواهب رياضيه موجوده. ولكن هذه المواهب بحاجه الى دعم مادي وتوفير المستلزمات المطلوبة لممارسة اللعبة لان اغلب اللاعبين يتدربون في ملاعب مقابل ثمن والدعم مفقود كونه يتعارض مع الضوابط حيث لاتوجد ميزانيه او ابواب لدعم الرياضه بشكل عام في المحافظه ولا يوجد تفعيل للايرادات التي تساعد مفاصل كثيره ومنها الرياضه٠٠

ماذا خططتم لفريق نادي الديوانية وماذا تقول عن مستوى الدعم المقدم للنادي من قبل اتحاد الكرة ثم المحافظة

نادي الديوانيه يعاني من امور كثيره رغم الدعم الخجول من هنا وهناك ٠
لايوجد تفعيل كذلك لمنشات النادي وايراداته لا تسد نفقاته وتوجد محاولات لاستثمار قسم من الاماكن التي تعود للنادي ٠دعم المحافظه ضعيف جدا
والاتحاد كذلك. كون النادي بحاجه الى دعم كبير لرواتب اللاعبين والكادر الفني والاداري والطبي والسكن والنقل والغذاء والسفر هذه امور تحتاج تخطيط وعمل ومستشاريين اداريين وفنيين ومموليين وميسورين يدخلون في الهيئه العامه ٠٠

كان لفريق الديوانية حضور مميز في بطولة الجمهورية التي تشارك بها فرق المحافظات ..هل تجد انه من المناسب اعادة هذه البطولة
نعم من ذكرياتنا الجميله في بطولة الجمهوريه ومنتخبات المحافظات والتنافس الكبير والاداء الجميل كون لاعبي النخبه يمثلون فرق محافظاتهم هذه البطوله تلاشت من وقت ليس بقريب واصبحت من ذكريات الماضي الجميل٠
املي ان تعود هذه البطوله في دوري سريع ومنظم في المرحله الانتقاليه بعد نهاية الدوري العراقي بكرة القدم

Sent from my iPad

لا تعليقات

اترك رد