التشويق في الفيلم ج2 Suspense


 

الفعل المتوازي : Parallel Action
مشاهد الفعل المتوازي من الطرق اللي بتخلق التشويق فى المتفرج . فترى مشهد حقيقي يقابلة مشهد مشابهة له في الإيقاع ولكنه ذو صبغة رمزية .
والمثال هنا من فيلم الناصر صلاح الدين ، انتاج ١٩٦٣ وإخراج الأستاذ شاهين ، وهنا يظهر هجوم الصليبيين الكاسح على اسوار المدينة ويقوم شاهين بالقطع على اللقطة بلقطات من اكتساح موج البحر لليابس ، الي ان يوقف صلاح الدين المشهد بإشارة من يده

زاوية الكاميرا الذاتية : Subjective Camera Angle
وهنا بنعمل التشويق من خلال التعبير عن وجهة نظر الضحية أو المهاجم. وممكن نزود التأثير عن طريق تشويش الصورة التي تعبر عما يراه الشخص ، وبما يتناسب مع حالته النفسية والجسدية أيضاً . مثل الشخص الذي يتم ضربه وينظر الي الذي يضربه فيشاهده في صورة خيالات .

الإضاءة Lighting :
يمكن نزود من التشويق من خلال إضاءة غير طبيعية . يمكن مثلاً إضافة إضاءة من فوق رأس الشخص تخلي عينه تبدوان مظلمتين . وممكن كمان إعطاء تأثير مشابه من خلال عمل هالة ضوئية حول الجسم مثل صورة الراقصة دينا في فيلم المنسي ,

حركة الغالق البطيئة : Slow Shutter Effect
في حالات اظلام المشهد ممكن نقوم بإبطاء غلق الكامرا ودا بيدي تأثير خاصاً يجعل الصورة ضبابية ويجعل المشاهد يستعجل المشهد اللاحق , وقد استخدمت هذه التقنية حديثاً في أفلام مثل “إنقاذ الجندي رايان” للإيحاء بحالة عدم الاتزان التي تمر بها الشخصية والتي تسود مكان الحدث أيضاً .

Sent from my iPad

لا تعليقات

اترك رد