اقتصاد المعرفة واتجاهاته


 

تعريف اقتصاد المعرفة :
وهو ذلك الجانب من الاقتصاد الذي يعتمد بشكل متزايد على النشاطات المعرفية المكثفة ويعتمد على رأس المال الفكري أكثر من اعتماده على النشاطات العضلية .
يعرف قاموس أكسفورد اقتصاد المعرفة بأنه ذلك الفرع من الاقتصاد الذي يرتبط بما يلي:
التصنيع المرتبط بالتكنولوجيا العالية مثل صناعة الحواسيب والالكترونيات والصناعات الفضائية .
صناعات القطاع الخدمي مثل التعليم والعناية الصحية والتصميم البرمجي .
خدمات الأعمال مثل التأمين والمعلومات والاتصالات .
يعتمد النشاط الاقتصادي في الأنظمة التقليدية بشكل أساسي على الأرض والعمل ورأس المال والمقاولين . بينما تكمن أهمية الاقتصاد الذي يقوم على المعرفة على أساس توسيع مجال العمل بدءا من انتاج البضائع على خطوط التجميع إلى المرونة الأكبر في التصميم وصولا إلى الأفكار المبدعة في التصميم والتنفيذ .

أنواع المعرفة :
المعرفة الواضحة الجلية والتي تعتمد على الأرقام والحقائق والمعطيات .
المعرفة المتضمنة الخفية والتي تتجلى في التجارب والخبرات وكيف تعمل الأشياء والمحاكمة المنطقية والعقلية والبديهة وطريقة التعامل مع الأفراد.
وتعد المؤهلات الثقافية دليلا على المعرفة الواضحة الجلية للأشخاص والمعرفة المتضمنة الخفية إلى حد ما . وينحدر اقتصاد المعرفة في أبوابه الواسعة من التعلم من أشياء وحوادث تجري خارج اطار المعرفة التقليدية .
نمو اقتصاد المعرفة :
لقد كان التميز والابداع على الدوام هاما للاقتصاد . ولكن ناقش الخبراء الاقتصاديون طويلا خلال العقود القليلة السابقة من عمر الاقتصاد الحديث مسألة اعتماد الاقتصاد على المعرفة . ويظهر ذلك جليا من خلال الصناعات الحديثة التي تعتمد على التكنولوجيا العالية ونمو قطاع اقتصاد الخدمات ونمو ظاهرة الاستخدام الذاتي للأفراد والعمل المستقل وزياد عدد براءات الاختراع في العالم .

خصائص اقتصاد المعرفة :
المعرفة والمعلومات هي المحرك الرئيسي للإنتاج
نمو الاستثمار والصناعة التي تعتمد على التكنولوجيا العالية .
نمو الخدمات التي تعتمد على المعرفة الكثيفة مثل قطاع التعليم ، والاتصالات والمعلومات .
المعرفة مصدر لا ينضب معينه . قدرة رأس المال التقليدي محدودة لكن قدرة المعرفة غير محدودة لأننا يمكن أن نشاركها مع الآخرين من دون أن نخسر شيئا منها . وفي الحقيقة مشاركة المعلومات تزيدها . قال برناردشو يوما إذا كان معك تفاحة ومعي تفاحة وتبادلناها يصير لدى كل واحد منا تفاحة وإذا كان لديك معلومة ولدي معلومة وتبادلناها صار لدة كل واحد منا معلومتان .
نمو الطلب نحو تشغيل العاملين والدرجات العلمية الجامعية .
نمو أهمية المعرفة الضمنية الخفية والمهارات والقدرات على تنفيذ ما تمليه المعارف المشفرة .
يقود الابتكار المنتجون والمستخدمون ( على سبيل المثال المنصات ذات المصادر المفتوحة / التغذية الراجعة للزبائن ) أكثر من أنظمة الخطوط الأفقية والشاقولية .
تتسرب المعرفة من صناعة إلى صناعة أخرى .
تتعلق طبيعة اقتصاد المعرفة بعمليات العولمة والانتشار الكوني للمعارف.
يرفع اقتصاد المعرفة والصناعة التي تعتمد على التكنولوجيا العالية منسوب اطار الأتمتة الصناعية والانتاجية المتزايدة وقيادة التغيرات السريعة في سوق العمل .

أهمية اقتصاد المعرفة :
يساعد اقتصاد المعرفة في زيادة فعالية العمل وحيويته وديناميكيته .
يمكن اقتصاد المعرفة من تمكين الابتكار في الانتاج وتوطينه .
يلعب اقتصاد المعرفة دورا في تطوير رأس المال البشري . وتحتاج المؤسسات بذل المزيد من الجهود في جذب العمال والمحافظة عليهم قدر المستطاع في اطار تأسيس نوع جديد من الاقتصاد.
يساعد اقتصاد المعرفة في تحسين التوزيع والاستفادة من ممارسات العمل الجديدة وشبكات التوزيع المتضافرة مع بعضها البعض.
إن نشوء النظريات يؤكد على مقدرة رأس المال البشري على الابتكار وزيادة المعرفة لتقديم مصادر جديدة للنمو الاقتصادي ومستويات عالية من الانتاجية .
يقدم اقتصاد المعرفة الامكانية الكبيرة في تأمين اليد العاملة الخبيرة .

مشكلات اقتصاد المعرفة :
لقد زاد اقتصاد المعرفة الهوة بين العاملين الماهرين والعاملين الأقل مهارة من خلال انحدار أجور العمال . قد يكون عوامل أخرى تقف خلف زيادة عدم المساواة في الأجور وقد يكون اقتصاد المعرفة أحد هذه العوامل .
وقد يكون اقتصاد المعرفة أيضا يقف خلف نشوء الاقتصادات العملاقة . وهذا يخلق فرص عمل أكثر لأولئك الذين يمتلكون قدرات فكرية أكبر ، لكن العاملين الذين يمتلكون مهارات أقل قد يجدون أعمالا مؤقتة أكثر وبأجور أقل .

حدود اقتصاد المعرفة :
هناك حدود لاقتصاد المعرفة يمكن أن نعرفها بما يلي :
توافر عدد محدود من الوظائف التي تعتمد على الكفاءة العالية . وعلى الرغم نشوء عدد من الصناعات التي تعتمد على التكنولوجيا العالية فإن العديد من الأعمال لا تتطلب مستويات عالية من التأهيل . ويوجد في الولايات المتحدة حوالي 66% من الأعمال التي لا تحتاج إلى درجة علمية جامعية . وهناك حوالي 40-45% من الشباب الذين يدرسون في الجامعة للحصول على شهادة جامعية سيصابون بخيبة الأمل نظرا لأن الوظائف التي تتطلب مستويات عالية من التأهيل قليلة جدا . وكل عمل يحتاج إلى مبرمج كومبيوتر ماهر ومدرب هناك ثلاث وظائف لا تحتاج عمال مهرة .
نمو الانتاجية البطيء خلال العقد السابق. رغم الفوائد المفترضة لاقتصاد المعرفة فقد شهدت العقود الأخيرة تباطؤا في معدلات الانتاجية والنمو الاقتصادي وكأننا نعاني نوعا من الركود الاقتصادي الخطي .

خاتمة :
لقد صار اقتصاد المعرفة هاما باطراد . فهو يقدم للعمال على سبيل المثال الفرص والتهديدات في وقت واحد . فالعمال الذين يمتلكون المؤهلات العلمية والمعرفة الضمنية لديهم المجال الواسع لإيجاد العمل المجزي ماديا ومعنويا وهناك فرصة قوية لكي يبدأ الشخص عملا مستقلا بذاته. أما العمال الذين يمتلكون معارف علمية منخفضة ومستويات متدنية من التأهيل فإنهم يعانون من التحديات الكثيرة في إيجاد سوق العمل المناسب والأجور المناسبة .
وبالنسبة للمؤسسات هناك تحديات التطوير والمحافظة على رأس المال البشري الذي يمكن تلك المؤسسات من تطوير عملها . يبدو أن المؤسسات التقليدية بدأت تفقد دورها لأنها أقل استجابة لتحديات التقدم الاقتصادي وطبيعته المستقبلية .

المراجع:

Spicer, Andre. “The knowledge economy is a myth. We don’t need more universities to feed it.” Guardian 18 May 2016

لا تعليقات

اترك رد