وطنية أم كلثوم فى ذكراها الرابعة والأربعين


 

تمر هذه الايام الذكرى الرابعة والأربعين لرحيل كوكب الشرق أم كلثوم التى ما زلنا في عالمنا العربى نستمتع باغانيها التى تزداد قيمة كلما مر عليها الزمان …لقد كانت رحمها الله مدرسة فى الغناء الهادف القوى العذب الذى يصل القلوب كما كانت من الشخصيات الوطنية العاشقة لتراب بلدها ..
– كما لا يمكن ان ننسى بعد نكسة 1967 ما قام به فنانو مصر وعلى رأسهم سيدة الغناء العربى السيدة أم كلثوم التى قادت مبادرة دعم المجهود الحربى إذ جمعت مبالغ مالية طائلة من إيرادات حفلاتها داخل وخارج مصر، وقدمتها بالكامل لدعم المبادرة كما قدمت مجموعة من السبائك الذهبية والمصوغات التى جمعتها من الوطن العربى كافة لدعم مصر فى ظرفها الاستثنائى وشاركها المصريون الحس الوطنى، فدفعوا أضعاف ثمن التذاكر لحضور حفلاتها، دعماً للوطن، تلك الظروف المصيرية دفعت عدداً كبيراً أيضاً من الفنانين لدعم المجهود الحربى، مثل الفنانين محمد عبد الوهاب وعبدالحليم حافظ وكثيرون وعدد من الشعراء والكتاب والممثلين مثل فاتن حمامة وفريد شوقى وغيرهما وقد أحيت ام كلثوم حفلتَى باريس الشهيرتين وسقطت على الأرض مغشياً عليها فى الحفلة الثانية وقدمت إيراداتهما التى بلغت ما يوازى 212 ألف جنيه إسترلينى آنذاك لدعم المجهود الحربى، وعندما سألت الصحافة أم كلثوم عما أعجبها فى باريس، قالت (مسلة مصر)، كما كان لها حفلات شهيرة فى محافظات مصر، مثل دمنهور والمنصورة وطنطا والإسكندرية، وفى حفل دمنهور بمحافظة البحيرة قدمت السيدة أم كلثوم وصلتين غنائيتين وقدمت 39 ألف جنيه لمبادرة دعم المجهود الحربى بينما قدمت 283 ألف جنيه هى إيراد حفلها الغنائى فى مدينة طنطا بمحافظة الغربية و125 ألف جنيه هى إيراد حفلها بمدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية» كما شهدت حفلتها فى مدينة الإسكندرية عام 67 جمع 100 ألف جنيه تبرعات و42 كيلوجرام ذهب ومصوغات ..
كان للقطار وقتها دور كبير فى انتقال أم كلثوم بين المحافظات ووفقا للمؤرخ الدكتور زين نصار فقد جابت السيدة أم كلثوم انحاء الوطن العربى و أقامت حفلاتها فى تونس وفرنسا والكويت والمغرب والسودان ولبنان وليبيا، والبحرين والعراق وباكستان، وجمعت كمية كبيرة من المصوغات الذهبية من الأميرات ونساء العائلات الملكية فكانت تضع ملاءة على الأرض، وكان يقف بجوارها مندوب من الرئاسة فيجمع كل تلك المصوغات لصالح مبادرة دعم المجهود الحربى، ومن دولة الكويت وحدها عادت أم كثوم محمَّلة بـ60 كيلوجراماً من الذهب وقد اكد المؤرخ د. عاصم الدسوقى ان الاموال التى جمعتها ام كلثوم وصلت لحوالى 3 ملايين دولار وهو مبلغ شديد الضخامه آنذاك …
هذه لمحة سريعة عن وطنية أم كلثوم فى ذكراها الرابعة والأربعين والتى ستظل بإذن الله فى قلوب ملايين المصريين والعرب.

لا تعليقات

اترك رد